أخبرينا المزيد عن نفسك؟

اسمي دونا حوراني وأنا مصممة مجوهرات لبنانية وأم لطفلين. حاصلة على درجة البكالوريوس في الهندسة المعمارية الداخلية وأحمل شهادة من معهد علوم المجوهرات الأمريكي. يتملكني شغف كبير تجاه ما أقوم به وأعمل بشكلٍ دائم على صقل موهبتي وتعميق معرفتي بهذا العالم.

ما الذي جذبك إلى عالم تصميم المجوهرات؟

لطالما كنت ميالةً للفن والإبداع بشكل عام وتعجبني عملية ابتكار شيء جميل من مفهوم مجرد أو فكرة أو حتى شعور. رافقني التصميم في جميع مراحل حياتي واكتشفت شغفي بتصميم المجوهرات مؤخراً.

حدثينا أكثر عن أسلوبك في التصميم. ما الذي يميّز علامتك عن غيرها؟

تجسّد تصاميمي الأناقة البسيطة والأسلوب المتميز وإمكانية الاستخدام المتنوع، يمكن ارتداؤها نهاراً وليلاً مع الإطلالات الراقية أو العملية على حدٍّ سواء. أولي أهمية كبيرة لتصميم قطع متعددة الاستخدامات وذلك لأنني شخصياً أحب ارتداء مجوهراتي عدة مرات، فإذا أضفت قطعة مجوهرات ألقاً وجمالاً إلى العديد من الإطلالات أعلم عندها أنني قمت باستثمار كبير. وأعتقد أن ما يضفي الكثير من القيمة على أي قطعة مجوهرات هي المشاعر المرتبطة بها أو القصة التي تحملها لمن ترتديها. كم هو أمر جميل وعاطفي أن تستطيعي منح أحبتك مقتنيات رائعة تحمل قصصاً تُحكى لأجيالٍ عدة!

كمصممة مجوهرات، من أين تستقين إلهامك؟

في الواقع الإبداع أمر يأتي بالفطرة، قد تخطر لك تصاميم في أي مكان وأي وقت ويمكن أن تستلهمها من أي شيء. العالم رحب وشاسع ويحتوي الكثير من العجائب الرائعة ولذلك فالإلهام لا حدود له. عادة ما أعمل دون أن أفكر بأي ضغوط، فأفضل الأفكار تأتي بعفوية وتلقائياً وأحياناً من حدث عشوائي يجري أمامي. إذا كان لدي قلم وورقة، أقوم برسمها بسرعة وإلا فسترونني أقوم برسم التصميم في الهواء لأحصل على صورة أفضل له ثم أقوم برسمه على ورقة لاحقاً.

ما هي المواد التي تفضلين العمل عليها؟

تجذبني الأحجار الكريمة متنوعة الألوان التي أنتقيها بنفسي، وهي بارزة في معظم تصاميمي.

هل تصممين المجوهرات لنوع محدد من النساء؟

امرأة دونا حوراني هي امرأة واقعية وأصيلة وعميقة. تحافظ على شخصيتها الحقيقية وتعكس ذلك على العالم والمحيطين بها وهذا الأمر راسخ في معتقداتها.

كيف تؤثر ثقافتك على تصاميمك؟

لقد أثرت عليّ بطريقة رائعة فقد دفعتني للبحث عميقاً في تاريخ مسقط رأسي واستلهمت من ذلك الكثير. لقد كان الخط الفينيقي نتيجةً لذلك إذ قمت بتصميم قلادات مع حليّ نُقشت عليها كلمات مثل “مباركة” أو “ممتنة” بالخط الفينيقي القديم.

حدثينا عن مجموعتك الجديدة

استخدم أجود المواد كالذهب عيار 18 قيراطاً والأحجار الكريمة الملونة. تتضمن مجموعتي القلادات الرفيعة للعنق وحلقات الأنف والشفاه التي لا تتطلب ثقب الجلد والأقراط غير المتطابقة للأذنين والخواتم والأساور وكذلك القلادات الطويلة الأنيقة والتي يمكن لفّها على العنق أو تركها متدلية على الظهر.

ما هو أكبر تحدٍّ تواجهينه عند تصميم مجموعة جديدة؟

تتطلب كل قطعة الكثير من الوقت والاهتمام لتنفيذها ببراعة وجودة عالية التي أحرص على تقديمها في جميع قطع المجموعة.

ما هي الصيحات التالية الرائجة في عالم تصميم المجوهرات؟

يتطلع الناس مع اقتراب موسم الخريف إلى ارتداء مجوهرات ناعمة بعد صيحة المجوهرات الرياضية الملونة التي كانت رائجة في هذا الصيف كالخواتم الرفيعة المتعددة والأساور الناعمة التي يمكن ارتداء العديد منها في توليفة جذابة. أما فيما يخص قلادات العنق فلا أظن أنها ستغيب عن هذا الموسم إذ يمكن ارتداؤها بتنسيقات متعددة.

ما هي قطعتك المفضلة من جميع تصاميمك وما الذي منحها هذه الخصوصية؟

إنها أقراط دونا حوراني، فهي مصنوعة من الذهب عيار 18 قيراطاً، وتتدلى من إطار الأذن الخارجي دون الحاجة إلى ثقبه وتمتد بأناقة إلى شحمة الأذن. فيما تجسد الأقراط المتطابقة المصنوعة من الألماس غير المتناظر شكل النقطة من الحرف i من شعار العلامة التجارية.

كيف تصفين المرأة الأنيقة؟

جميلة دون تكلف وأصيلة ووفية لشغفها بالحياة.

كيف تقضي دونا حوراني يوماً نموذجياً.

أتصفح بريدي الإلكتروني وأشرف على موقعي www.donnahourani.com كما أقوم بالتصميم والرسم عندما أشعر بالإلهام وأهتم بطفلي الرائعين إلى جانب العمل بشكل وثيق مع الحرفيين الموهوبين وصناع الذهب ممن يقومون بتصميم المشغولات الذهبية لتصاميمي.

ما هي خطوتك القادمة؟

أطمح بشكل رئيسي إلى التركيز على الإبداع الفني والإتقان الراقي في كل قطعة أصممها.