احتفل الفنان الإماراتي حسين الجسمي باختياره من بين 20 شخصية مؤثرة في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والإنسانية، والشبابية والرياضية على مستوى العالم العربي ودعم برامج التعليم والسلام والتسامح ومكافحة الفقر وسوء التغذية، من قبل الرابطة العالمية لمتدربي وزملاء الأمم المتحدة التابعة للمجلس الاقتصادي والاجتماعي بالأمم المتحدة، محققاً المركز الـ17 في القائمة التي تتضمن أسماء شخصيات عربية هامة.

وأوضح “السفير فوق العادة للنوايا الحسنة” أن اختياره من بين هذه الأسماء الكبيرة من أهم شخصيات الوطن العربي، ما هو إلاً بجهود ودعم الجمهور العربي الذي يعتز به ويعتبره شريك النجاح الحقيقي، إلى جانب أهل الصحافة والإعلام في الإمارات والخليج والوطن العربي كافة، مؤكداً اعتزازه وافتخاره بهذا التشريف، الذي منح تحت اسم الفنان الإماراتي العربي، وأنها مسؤولية جديدة وثقة متبادلة مع الجمهور.