Republican National Convention: Day Four

قدمت ميلانيا ترامب زوجة الملياردير الشهير والرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب، إلى أميركا كمهاجرة من سلوفينيا في 1996، وعملت كعارضة أزياء بشكل غير قانوني، إلا أنّ ميلانيا حاولت نفي الأمر وقالت إنّها دخلت الولايات المتحدة بشكل قانوني. وكشفت وثائق عن أن ميلانيا ترامب حصلت على أموال تقدر بـ20 ألف دولار مقابل 10 وظائف قبل أن تحصل على تصريح قانوني بالعمل في الولايات المتحدة، وقد حصلت على الإقامة الدائمة في مارس عام 2001، وأصبحت مواطنة أميركيّة عام 2006.

وحرصت ميلانيا على تجنّب الظهور بكثرة في وسائل الإعلام خلال حملة زوجها الرئاسيّة، ولكن ضعف موقفه بين النساء على خلفية اتهامات التحرش التي وجهت له ربما دفعها للتدخل، بالظهور في بعض وسائل الإعلام للدفاع عن زوجها.

وأوضحت أنّ “ترامب أحياناً يتكلم مثل صبي”، موضحة أنّ رجالاً كثيرين أحياناً يتلفظون ببعض الألفاظ غير اللائقة في أحاديثهم الخاصة.

وميلانيا هي الزوجة الثالثة لترامب. فقد تزوج قبلها العدّاءة وعارضة الأزياء التشيكيّة إيفانا تزيلينيكوف، وأنجب منها 3 أطفال: إيفانكا، ودونالد الابن، وإريك، ثم ارتبط بالممثلة السينمائيّة مارلا مابليس عام 1993، ورزق منها بطفلته تيفاني، وطلقها عام 1999، قبل أن يتزوج بميلانيا وينجب منها ولداً، بارون ويليام.