كشفت المغنية البريطانية أديل عن رغبتها في العودة إلى مقاعد الدراسة والتسجيل من جديد في الجامعة، وأخذ راحة من مجال الموسيقى. كما أشارت إلى احتمالية ابتعادها عن الغناء لفترة قد تصل إلى 10 سنوات، من أجل الاعتناء بابنها أنجيلو، قائلة “أعتذر إن اختفيت لفترة من الزمن، لكن عليّ فعل ذلك”. وأضافت “لدي رغبة عارمة للعودة إلى الجامعة، أعلم أنه أمر قد يكون سخيفاً لكنني أخطط جدياً لذلك”، موضحة أنها كانت على وشك الالتحاق بجامعة ليفربول في بريطانيا لكن جاءها عرض بتسجيل ألبومها فقررت البدء فيه وهو ما أجَّل موضوع الدراسة. ما تحلم به أديل حالياً هو الالتحاق بجامعة هارفارد، والتي تخرج منها مشاهير عديدون مثل الممثلة ناتالي بورتمان، ومارك زوكربيرج مؤسس فيسبوك، ومؤسس مايكروسوفت بيل غيتس.