تعرّضت الفنانة أصالة نصري لهجومٍ من شقيقتها ريم بسبب دفاعها عن النجم المغربي سعد لمجرّد المتهم بقضية اغتصاب فتاة فرنسية. وقالت أصالة في تصريحات صحفية رداً على شقيقتها: “إن أي مواقف من هذا النوع السلبي تجاه الدم واللحم الواحد، تعبّر عن مضمون مطلقها ونواياه”. وأضافت: “لا أردّ على الباحثات عن بقعة من الضوء من خلف اسمي، لكن المؤسف هو أن تأتي كمية من دمك، وتسعى إلى شتمك وإهانتك أمام الناس، من أجل تقديم دروس بالوطنية والعنفوان والكرامة، أو بالأحرى للفوز بلفت الانتباه، من منطلق سأشتم أختي كي أصبح معروفة”. وكانت شقيقتها ريم قد وصفتها بأنها تكيل بمكيالين، قائلة: “كيف يمكن فنانة طعنت بلدها وصمّت آذانها عندما ضربت المؤامرة وطنها أن تدافع عن فنان متهم بقضية مشينة…”.

من ناحية أخرى، أصدر القضاء الفرنسي، قراراً بالإبقاء على الفنان المغربي سعد لمجرد محبوساً مع ظروف مشددة، رغم فريق دفاعه المكوّن من ثلاثة محاميين أشداء، منهم محامي القصر في المغرب.