حرصا منه على المشاركة الفعّالة في فعاليات الأيام الوطنية للكويت ومسؤوليته الاجتماعية لمشاركة المجتمع الكويتي مناسباته الوطنية، شارك بنك وربة – البنك الأسرع نموا في الكويت – والذي يعمل وفقاً لأحكام الشريعة الإسلامية، كراع ذهبي في المهرجان الوطني الذي عقدت فعالياته تحت شعار “الكويت بين الماضي والحاضر” برعاية وحضور معالي الدكتور / بدر حمد العيسى وزير التربية ووزير التعليم العالي والمنظم من قبل جمعية أعضاء هيئة التدريس بجامعة الكويت، وبمشاركة من قبل الوزارات وبعض البنوك وذلك على هامش فعاليات احتفالية الكويت عاصمة للثقافة الإسلامية 2016 والذي استمر على مدى يومي الأربعاء والخميس الموافقين 17و18 فبراير في بهو مسرح عبد الله الجابر بالحرم الجامعي بالشويخ.

وتأتي مبادرة بنك وربة في رعاية هذا  اليوم الثقافي الوطني ، انطلاقا من مكانته المميزة في المجتمع الكويتي وتأكيدا منه، بوصفه أحد المؤسسات المصرفية الوطنية، على اداء دور حيوي في دعم مكانة الكويت كعاصمة للثقافة الاسلامية 2016 لاسيما وأن هذا المهرجان انعكاس للدور الثقافي الذي تتحلى به الدولة. كما حرص ممثلو البنك خلال الحدث على  مشاركة الهيئة التعليمية بالجامعة والطلبة الاجواء الثقافية التي حفل بها المهرجان.

هذا وقد شارك بنك وربة في هذا اليوم الثقافي كراع ذهبي ومساهم في نجاح المهرجان حيث عرض فيه آخر منتجاته وخدماته المصرفية المتميزة على أعضاء الهيئة التدريسية بالجامعة وشريحة الطلبة المتواجدين بالمهرجان من خلال فريق من موظفي البنك الذين بادروا بتعريف الزوار والحضور حول آخر خدمات وحملات البنك التسويقية والتي تعود بالنفع على رواد المهرجان بالأخص.

الى ذلك، فمنذ انطلاق عملياته في السوق الكويتي كبنك اسلامي مسؤول بنشر الوعي الثقافي بين كافة جماهير المجتمع، لم يتوانى بنك وربة عن بذل كل الجهود الممكنة وضخ الاستثمارات اللازمة سواء المالية او البشرية في سبيل دعم الكويت من كافة النواحي سواء كانت ثقافية، صحية أو تربوية وذلك التزاما منه بقيم  الدين الاسلامي السمحاء أن يكون له دورا فعالا في نمو المجتمع ورقيه وفق اخلاقيات ثقافية راقية.