بعد مرور نحو شهرين على انفصال النجمة العالمية جنيفر لوبيز وحبيبها كاسبر سمارت كشفت وسائل إعلام عالمية أن الخيانة كانت مجدداً وراء الانفصال. وذكرت بعض المجلات أن لوبيز انفصلت عن سمارت بسبب كشفها خيانته لها، فهجرته على الفور، وحاول كثيراً أن يتواصل معها لكنها رفضت تماماً، وحوّلت العلاقة إلى علاقة عمل فقط. وكانت النجمة البالغة من العمر 47 عاماً قد انفصلت عن حبيبها البالغ من العمر 29 عاماً، في شهر أغسطس المنصرم بعد علاقة استمرّت 5 أعوام.

يُشار إلى أن جنيفر لوبيز وكاسبر سمارت سبق لهما أن انفصلا عام 2014، بعد أن أقدم الأخير على خيانتها، إلا أنهما تجاوزا الأزمة وعادت المياه إلى مجاريها حتى انفصالهما هذا. وقد أكدت التقارير أنهما حريصان على البقاء صديقين. وأكد مصدر مقرب من الثنائي، أن قرار الانفصال قد اتخذته النجمة، ولم يكن أمام الراقص سوى احترام قرارها.