ما زالت قضية الزوجين المنفصلين أنجلينا جولي وبراد بيت حديث الصحف العالمية، ويتم الكشف عن المزيد من أسرار حياتهما الخاصة وسبب انفصالهما عن بعضهما يومياً، حيث تتصدّر قضيتهما عناوين وسائل الإعلام العالمية إلى الآن، رغم مرور أكثر من شهر على انفصالهما…

فمؤخراً كشف المزيد من أسرار حياتهما الخاصة الحارس السابق لهما مارك بيلنغهام، الذي قال إن حراسة النجمين وأطفالهما كانت مهمة قاسية أكثر من الخدمة التي خدمها ولمدة 27 عاماً في القوات الخاصة بالجيش البريطاني. وكان الحارس الشهير باسم “بيلي”، قريباً من النجمين وأطفالهما لدرجة جعلته يتصرف معهم مثل أب، وأوضح أنهما لم يثقا في اقتراب أحد من فريق الحماية من أطفالهما غيره، وأنه كان يأخذ الأطفال إلى أي مكان يراه مناسباً دون استشارة النجمين، للسباحة أو لغيرها من الأنشطة، قائلاً إنه كان يلعب دور الأب. وكشف أنهما كانا يعيشان حالة من الرعب والخوف خشية اختطاف أي من أطفالهما والمطالبة بفدية. وقال إن النجمين كانا يتابعان أطفالهما باستمرار، ويخافان من الغرباء الذين يتتبعونهم باستمرار. وأفاد أنه كان يخشى على بيت أكثر من جولي، لأنه شعر أن الجمهور ربما يكره الأول ويحب الثانية. وكشف أن النجمين يفتقدان للكثير من المهارات الاجتماعية، وأن عزلتهما عن المجتمع بسبب الخوف أثرت على أفكارهما وسلوكياتهما، مشيراً إلى أنه كان يتلقى منهما أسئلة تبدو ساذجة وغريبة على غرار: كيف أذهب إلى هذا المكان؟ وما الذي أحتاجه كي أفعل ذلك؟ واعترف بيلي أنه ترك وظيفته في النهاية، لأنها أثرت على رعايته لأسرته وأطفاله.

وعلى ما يبدو أثارت تصريحاته حفيظة مربية أنجلينا جولي، التي خرجت عن صمتها بعد قضية الطلاق التي رفعتها أنجلينا ضد براد، لتكشف أسباب محاولتها لامتلاك حضانة أطفالها بالكامل، وعبّرت عن شعورها بالقلق البالغ إزاء تصرفات النجمة العالمية تجاه براد، مستخدمةً أطفالها كسلاح في معركتها، حيث كشفت عن أوجه تشابه كبيرة بين ما يحدث الآن والطفولة المضطربة التي عاشتها أنجلينا بعدما انفصلت والدتها عن والدها الممثل الشهير جون فويت، مما أدى إلى سنوات من القطيعة والألم بينهما. وقالت “خرجت عن صمتي لأنني أريد إيصال رسالة لأنجلينا، التي يهمني أمرها، أريد أن أقول لها أرجوك لا تخرجي براد من حياة أطفاله، ولا تستخدمي الأطفال كسلاح في طلاقك”، وأضافت: “لا تشوهي صورة زوجك، لأن ذلك بالضبط ما فعلته والدتك حينما انفصلت عن والدك، وكانت النتيجة عيشك طفولة وحيدة ومؤلمة. لماذا تتسببين بذات المأساة لأطفالك؟”. وعبرت عن قلقها بالقول: “أنا قلقة أن أنجي تعيد إحياء الماضي، تكرر الأخطاء ذاتها التي ارتكبتها والدتها أثناء الطلاق، أود أن أوصل هذه الرسالة قبل فوات الأوان”.