كشفت غادة عبد الرازق، لأول مرة أنها تعاني من مرض في عينيها منذ ثلاث سنوات، ولكنها كانت ترفض الإفصاح عنه. وأضافت خلال استضافتها مع وائل الإبراشي عبر برنامجه “العاشرة مساء” ،”هل يعلم أحد أني بتعالج من مرض خطير في عيني منذ 3 سنوات، والمفروض إني هعمل جراحة فيها قريباً”. وأشارت إلى أن سبب إجراء العملية تشخيص خاطئ من طبيب منحها علاج داومت على تعاطيه لفترة طويلة.

وأكدت غادة أنها لا تجد أي ضرر يعود على الممثل إذا أعلن عن تعرضه لأزمة صحية، مشيرة إلى أنها عندما خضعت لعملية تجميل في الأنف هي من أعلنت ذلك أمام الجميع، لافتة إلى أن الممثل عليه الظهور دائماً بصورة جميلة.

وعن ارتداء المايوه وتقديمها للمشاهد الجريئة في الأعمال الدرامية، أكدت غادة أن عمرها ومكانتها الآن لا يسمحان لها بفعل ذلك لأن لديها ابنة وأحفاد وعائلة تمنعها عن القيام بهذا مجدداً.

وأوضحت ،”لو جه حد قالي إلبسي مايوه أقول لا مقدرش، عندي موانع كتيرة غير إنها فنية.. ومقدرش أقول لبنت عندها 20 سنة إنها متعملش الحاجات دي سنها يسمحلها بده”.

وتابعت: “الفنان قد يتخلّى عن أشياء حتى ينضج فنياً، وما يحدث هو التطور الطبيعي لأي شخصية فنية، كل فنان يمر بمراحل معينة في كل مرحلة عمرية”.

وأضافت: “أرفض الآن مشاهد الإثارة.. عشان أصبحت لدي موانع شخصية كثيرة وصلت إليها بعد خبرة وفشل ونجاح، ومشاهد الإثارة لها من يقوم بها سناً ومقاماً، غيري، لكن أنا لا مكانتي ولا سني يسمحوا لي بالقيام بهذه المشاهد”.