إصدار خاص لأداة الكتابة السنوبة تحتفل بالأعمال الأدبية العظيمة والمؤلفين الذين أبدعوها

احتفالاً بالشاعر الأسطوري الذي اشتهر بأعماله الإلياذة والأوديسة، وهما قصيدتان ملحميتان تعتبران أساساَ للأدب الغربي، كشفت “مون بلان” عن إصدارها السنوي للكتّاب: هوميج تو هوميروس، وذلك في حفل إطلاق إقليمي أقيم في اليونان هذا الأسبوع. وبحضور فرانك جوهيل، رئيس “مون بلان” الشرق الأوسط والهند وإفريقيا، استمتع الضيوف من كبار الشخصيات ووسائل الإعلام بتجربة ثقافية غامرة في “كوستا نافارينو” جنوب اليونان، وهي المنطقة التي شهدت على جزء كبير من أحداث أوديسة هوميروس.

وبدور جوهري ساهم في الانتقال بالشعر الشفهي إلى أسلوب كتابي جديد، تعتبر الإلياذة والأوديسة للشاعر هوميروس من القصائد الملحمية الخالدة في العالم الغربي. ولاستكشاف التاريخ الإغريقي، استمتع الضيوف بزيارة خلابة إلى مدينة “بيلوس” الساحلية، حيث زاروا قصر “نيستور”، وتعرّفوا إلى شخصية الملك نيستور الذي حارب إلى جانب أوديسيوس في حرب طروادة. وفي المساء، استمتع الضيوف بتقاليد تذوق المأكولات المتوسطية، والتي امتازت بنفحة إبداعية معاصرة في مطعم Pero بفندق “رومانوس”، وذلك ضمن أجواء ترفيهية مع عرض مذهل بالنيران.

وقال فرانك جوهيل، رئيس “مون بلان” الشرق الأوسط والهند وإفريقيا: “منذ أكثر من ربع قرن، تكرّم مون بلان الكتًاب الأكثر شهرة والشخصيات الأدبية البارز في الماضي، من خلال إصدارها السنوي للكتّاب. ويسرنا أن نقدم إصدار “هوميج تو هوميروس” هذا العام في منطقة من اليونان شكّلت مرحلة محورية في قصيدته الملحمية الأوديسة، لأنها تضيف بعداً آخراً إلى سرد القصص الغنية التي تعبّر عنها “مون بلان” في أداة الكتابة. ولقد تأثر مقتنونا فعلاً بذلك”.

ومع عناصر من التصميم مستوحاة من الصور الظلية الجذابة لحصان طروادة، والرمح الأسطوري لآخيل، يتضمن إصدار الكتّاب “مون بلان” هوميج تو هوميروس كلاً من إصدار الكتّاب من “مون بلان” هوميج تو هوميروس، وإصدار الكتّاب من “مون بلان” هوميج تو هوميروس بالإصدار المحدود 1581، مع عدد محدود يشير إلى سنة الترجمة الأولى لإلياذة هوميروس باللغة الإنكليزية”.

ولاستكمال تشكيلة إصدار الكتّاب، تتوفر أيضاً مفكرة جلدية باللون الأزرق الإغريقي ضمن قرطاسية راقية، مع صور ظلية بارزة لحصان طروادة، وحبر خاص باللون الأزرق الإغريقي.

يتوفر إصدار الكتاب من مون بلان هوميج تو هوميروس لدى محلات “مون بلان” حول العالم ابتداءً من شهر يوليو 2018.