ووعدت حلا شيحا جمهورها بأن أعمالها القادمة ستجد نفس صدى أعمالها الفنية القديمة في وجدانهم، مؤكدة أنها تعيش حالة وجدانية خاصة ومتشوقة بالفعل للوقوف مجدداً أمام الكاميرات، وقالت: “أعيش هذه الأيام حالة إنسانية وفنية مبهجة لقرب عودتي لتقديم ما أحب من أعمال سيكون لها تأثيرها في الوجدان مثل أعمالي السابقة”.