ارتشاف القهوة الساخنة لا يصبح منعشاً إلا في موسم الشتاء، فلماذا لا تستمتع أنت وعائلتك بالملاذ الشتوي في فندق ريجنت بورتو مونتينيغرو بالعاصمة الساحرة بودغوريشتا.

انطلق واكتشف سحر جنوب أوروبا وروعة المدينة، وجمال طبيعتها الخلابة التي تتميز بنقاء أنهارها وأوديتها، ومتع نظرك برؤية جمال اخضرار الغابات والجبال الشاهقة التي تحد المنطقة من كل الجهات، حيث شكلت مونتينيغرو عاملاً جذاباً كبيراً للسياح من مختلف بقاع الأرض نظراً لما تتمتع به من مقومات سياحية عالية.

يُعتبر ميناء بورتو مونتينيغرو لليخوت الفاخرة على شواطئ البحر الأدرياتيكي عند خليج بوكا المدرج على لائحة اليونسكو للتراث العالمي، وجهةً مميّزة لاستقبال الزوار على مدار العام، ومع اقتراب موسم الشتاء، يدعوكم فندق ريجنت بورتو مونتينيغرو بالاستمتاع بالخدمات والباقات الممتازة التي يقدمها للزوار، الأمر الذي سيجعل عطلتكم مليئة بالفخامة والرفاهية.

هذا الفندق الفاخر يقدم لكم باقة “وينتر اسكيب” المميزة التي تحتوي على ميزات عدة أبرزها خصم %20 من متاجر الأزياء والإكسسوارات، وأيضاً خصم %20 على كافة الأنشطة في النادي الرياضي التابع لنادي بورتو مونتينيغرو لليخوت والذي يشمل ملاعب للتنس والاسكواش، ومركزاً للياقة البدنية، وصالة للتدريب الشخصي، وصالة بولينغ، وصفوفاً لليوغا والبيلاتس والزومبا، وكذلك خصم %20 في سبا ريجنت الحائز على عدة جوائز.

يُعدّ ريجنت بورتو مونتينيغرو فندقاً فخماً يقدّم خدمة رائعة تلبّي متطلبات الضيوف، ويتمتع بتصاميم داخلية راقية، ومطاعم استثنائية وسبا مميز. كما أنّه نقطة الانطلاق المثالية لاستكشاف ريف مونتينيغرو الأخاذ، وجبالها الشاهقة، وكرومها الطبيعية فضلاً عن بلدتَي بيراست وكوتور القديمتين المدرجتَين على لائحة اليونسكو للتراث العالمي. تتوافر باقة “وينتر اسكيب” من 1 نوفمبر 2017 حتى 1 أبريل 2018، وتبدأ أسعارها من 135 يورو للغرفة في الليلة الواحدة بناءً على تشارُك شخصَين راشدَين لغرفة مزدوجة. لا يجب أن تقلّ فترة الإقامة عن ليلتين.

أماكن سياحية في مونتينيغرو:

مدينة كوتور القديمة:

تقع مدينة كوتور الساحرة المحاطة بالجبال الشاهقة على رأس المضيق البحري الأكبر في أوروبا، وتتميز بمدينتها القديمة التي تعد واحدة من أفضل المدن التي تم الحفاظ عليها في العصور الوسطى على ساحل البحر الادرياتيكي، وعادةً ما يتعجب السياح عند زيارتها من روعة العمارة الهندسية المتباينة في المدينة التي تحكي تاريخ المنطقة والإمبراطوريات التي مرت عليها، مما يجعلها وجهة جذابة وشعبية بين السائحين. كما تشتهر المنطقة بكثرة المطاعم والمتاجر والمعالم السياحية فيها، والأمر الذي يزيد من جمالها أنها ستغمرك بالهدوء والسكون.

حديقة بيوغرادسكا
غورا الوطنية:

تقع حديقة بيوغرادسكا غورا الوطنية بين نهري تارا وليم في وسط الجبل الأسود، وتتميز ببحيرات متلألئة، ومروج خضراء مورقة، وعلى الرغم من انها واحدة من أصغر المتنزهات الوطنية في الجبل الأسود، إلا أن هذه الحديقة الجميلة تقدم تنوعاً لا حدود له عندما يتعلق الأمر بالنباتات والحيوانات، بما في ذلك الأشجار التي يبلغ عمرها 500 سنة.

مدينة سيتينيي:

تأسست مدينة سيتينيي وهي أحد أفضل الأماكن السياحية في الجبل الأسود في القرن الخامس عشر، وتشتهر بالسفارات الأوروبية العديدة التي بنيت عندما كانت المدينة بمثابة عاصمة للجبل الأسود، واليوم هي وجهة رائعة للزيارة مع العديد من المعالم السياحية والفرص الترفيهية كذلك، بما في ذلك العديد من المتاحف وأبرزها المتحف الوطني للجبل الأسود.

بحيرة سكادار:

تقع بحيرة سكادار على بعد 7 كم بعيدا عن ساحل البحر الأدرياتيكي، وهي تعتبر أكبر بحيرة طبيعية في جنوب أوروبا، كما أيضاً تمثل وجهة طبيعية خلابة في شبه جزيرة البلقان، حيث تحيط بها الجبال والمشاهد الطبيعية الخلابة وكأنها لوحة منحوتة تستحق الاكتشاف، وما يزيد من روعتها وسيجذبك أكثر للزيارة أنها تشتهر بأكبر محمية للطيور في أوروبا، و لديها أكثر من 270 نوعا مختلفا من الطيور، بما في ذلك الأنواع المهددة بالانقراض.

بودفا:

تضم بودفا ريفيرا أفضل الشواطئ في جميع أنحاء الجبل الأسود، علاوة على المدينة القديمة، والكثير من الفنادق الأعلى تصنيفا بالبلاد، وكذلك حديقة مائية جديدة وأفضل مشهد لغروب الشمس من البحر الأدرياتيكي، فماذا تنتظر بعد لزيارتها والاستمتاع بالمزيد في أفضل الأماكن السياحية في الجبل الأسود.