مع اقتراب موعد صدور الحكم النهائي في قضية سعد لمجرد والظهور الإعلامي المثير للشبهات للفتاة “لورا بريول” والذي شرحت فيه كيف اعتدى عليها لمجرد، نشرت متعهدة حفلات الفنان سعد لمجرد في باريس السابقة مقطع فيديو تعلن فيه عن تضامنها التام مع الفتاة الفرنسية “لورا بريول” والتي اتهمت لمجرد باغتصابها. حيث أكدت لكرامي أنها تصدقها وأن الكدمات التي كانت على جسدها ليست فبركة. وقالت لكرامي في المقطع الذي قامت بنشره على مختلف منصات التواصل الاجتماعي “لقد وصلني العديد من الشتائم والسب في حقي لأنني غيرت رأيي والسبب هو أني فتحت عيني واكتشفت الحقيقة، بالإضافة إلى أن “المعتدي” له سوابق في هذا المجال، كما أن ضميري يلزمني بالتضامن مع الفتاة التي تعرضت للضرب بوحشية” وتابعت “ لكني لا أبالي لأن تغيير رأيي جاء بناءً على اكتشاف مغالطات عديدة أعدها لمجرد وفريقه”.