يعتمد الرياضي مطلق الخصيلي على أسلوب حياة صحي ونظام غذائي سليم بهدف تجنب أمراض السمنة وما يلحقها من أضرار على الصحة. يعتبر أن الحياة الصحية يجب أن يلتزم بها الجميع وليست حكراً على اصحاب الأوزان الثقيلة أو أولئك الراغبين بزيادة إوزانهم. طوّر من نفسه في مجال الرياضة وافتتح مطعمه الصحي “دايت سركل” لينشر ثقافة أسلوب حياة صحية. يرحب الرياضي الخصيلي بأي استفسرات وهو على استعداد للإجابة على أي سؤال فقط بهدف نشر فكرة الحياة الصحية. التقته مجلة أهلاً! الكويت، وأجرينا معه الحوار التالي.

كيف ومتى بدأت في مجال الرياضة؟

كان ذلك في سن الخامسة عشر حيث بدأت برياضة الجودو، كما أنني شاركت في العديد من البطولات بشكل سنوي وتبوأت المراكز الأولى. ومن بين البطولات التي شاركت بها  بطولة العرب وبطولة غرب آسيا.

إذاً، كيف انتقلت لمجال كمال الأجسام؟

للأسف، هناك قلة إهتمام في رياضة الجودو، وعدم توفر الدعم الكافي من الجهات المختصة تؤثر سلباً على أي رياضي، بسبب شغفي بالرياضة بدأت في مجال كمال الأجسام وحققت شهرة في هذا المجال. ويومياً كنت أتلقى  كماً هائلاً من التساؤلات والاستفسارات عن الرياضة والأكل الصحي، وكان ذلك حافزاً بشكل كبير لأن أستمر في هذه الرياضة وأطور من نفسي.

حدثنا عن فكرة المطعم “دايت سركل”.

اهتمامي الكبير في مجال الأكل الصحي، كما أن الناس بشكل مستمر يطرحون أسئلة عن الأكل  والنظام الصحي سواء بهدف تخفيف أو زيادة الوزن. وهناك نسبة كبيرة من الأشخاص يعانون من الضعف الزائد ويبحثون عن طرق صحية وزيادة الوزن بشكل صحيح. ومن هنا جاءت فكرة المطعم.

ما الذي يميز مطعمك؟

يضم المطعم قائمة متنوعة من الأطباق المختلفة، بحيث لا يشعر الشخص أنه ملتزم بنظام غذائي بل يتحول ذلك إلى أسلوب حياة. أحرص على وزن كل وجبة ما بعد الطهي خاصة بالنسبة للحم والدجاج الذي يفقد جزء من وزنه بعد الطهي. فضلاً أن المطعم تحت اشرافي بشكل مباشر ونصنع “الصوصات” داخل المطعم ولا نستخدم أي منتج مصنع.

ما هي الطريقة التي تعتمدها بالنسبة للأشخاص الراغبين بالاشتراك في وجبات صحية؟

في البداية لا بد من تحديد الهدف من البرنامج،  الرياضة التي يمارسها، اختياراته من الأطباق المفضلة، وعلى هذا الأساس أحدد جدولاً خاصاً. وبعد تحقيق الهدف سواء خسارة أو زيادة الوزن أقوم بتعديل الجدول للحفاظ على الوزن، كما نخصص يوماً مفتوحاً للشخص له حرية تناول الأطباق التي يريدها.

كيف تصف أسلوب الحياة الصحي؟

الموضوع ليس كما يصفه البعض “طعام مستشفى”، بل أنه اسلوب حياة في تناول وجبات صحية ولذيذة في آن واحد. ترتيب الوجبات الصحية بشكل يومي ، من دون مواد حافظة و بعيدة عن أي مواد كيماوية.

متى يتوجب على الشخص الإلتزام بنظام غذائي؟

عندما يقرر أنه يريد أن يعيش حياة صحية بعيداً عن الأمراض التي يسببها الغذاء الغير صحي مثل سكر، ضغط، كوليسترول، أمراض الكبد وغيرها.

ما هي الطريقة الأمثل لطريقة توزيع الوجبات الغذائية على مدار اليوم؟

هناك مشكلة أساسية في هذا المجال، فكل شخص نظامة الغذائي يختلف عن الآخر بسبب طبيعة العمل والجسم والرياضة. وهناك فرق ما بين جدول مخصص للحفاظ على الوزن، زيادة الوزن أونقصان الوزن. لذلك يتم تحديد الطريقة الأمثل بناءً على عدداً من المعايير المهمة.

على سبيل المثال يعتمد بعض الأشخاص على النظام النباتي، لكن هذا يسبب نقص الأملاح والمعادن ، وبسبب افتقادهم إلى البروتين الذي هو مصدره الأساسي كل من الدجاج واللحم والسمك. على الرغم من أن البقوليات تزوّد الجسم بالبروتين لكن الجسم لا يستطيع أن يعتمد عليها كمصدر أساسي للرياضة والنشاط اليومي. استشارة شخص مختص أمر في غاية الأهمية حتى لا نرهق جسدنا وصحتنا.

ما هي الأخطاء الشائعة عن الأكل الصحي؟

من أكثر الأخطاء الشائعة هو عدم تناول أحد الوجبات، لذلك على الشخص أن يتناول الطعام في نفس الوقت وبشكل يومي، وهذا أمر في غاية الأهمية كما أن الوجبات الخفيفة ما بين الوجبات أمراً مهماً ايضاُ.

إلى أي مدى تساهم الرياضة في التخفيف من الوزن؟

الرياضة في الصباح قبل الإفطار تعتبر أسرع وسيلة لتخفيف الوزن. ويجب أن تتراوح مدة المشي ما بين 45 دقيقة وساعة.

ما رأيك بالهرمونات التي يستخدمها بعض الشباب؟

كثير من الشباب يلجأون للهرمونات الغير صحية، هناك أطباء غدد مختصين في هذا المجال. كثير من الشباب يفتقدون  هذه الثقافة وبالتالي تسبب لهم التهاب كبد وضعف جنسي.شخصياً أنصح بالاستعانة بالهرمونات لأمور مهمة مثل مشاركات في بطولات دولية، لكن تحت اشراف طبيب مختص.

هل يؤثر التدخين على الوزن؟

الإقلاع عن التدخين يسبب السمنة. وللعلم أن خطر التدخين أكبر من خطر السمنة.

ما رأيك بعمليات شفط الدهون؟

مضر وغير صحي،  ويسبب ترهلات في الجسم ويحتاج الشخص إلى عمليات أخرى للتخلص منها. فقدان الوزن بشكل سريع يؤدي إلى زيادة الوزن بوقت لاحق بشكل أسرع.

ما رأيك بالمنتجات الخالية من السكر؟

قد يبدو الأمر مفاجئاً، لكن الكثير من هذه الأطعمة تحتوي على الكاربوهيدرات والنشا والدهون، وبالتالي الكاربوهيدرات ترفع من مستوى السكر في الدم، ويمكن أن تؤذي الأشخاص الذين يعانون من مرضى السكر. أنصح بأن يتم استبدالها  بمحليات طبيعية.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.