من أهم الرموز الثقافية إلى أعظم المفكرين والقادة، لطالما أشادت “شخصيات مون بلان العظيمة ذات الإصدار المحدود” منذ 2009 بالأفراد المميزين الذين كانت لحياتهم وأعمالهم أثر كبير ودائم على الحضارة الإنسانية. ومع أحدث إضافاتها إلى التشكيلة، تسلّط “مون بلان” الضوء على المسيرة الاستثنائية الرائدة والتأثير الثقافي الملموس لواحدة من أنجح الأعمال الموسيقية على مر العصور، فرقة البيتلز. وكان جون لينون، وبول مكارتني، وجورج هاريسون، ورينجو ستار قد شكّلوا فرقتهم الموسيقية في مدينة ليفربول بانكلترا، وأصبحوا من أهم الفرق الفنية وأكثرها تأثيراً على نطاق واسع في عالم الروك. وبإبداع لا حدود له، وحس جريء من الابتكار، جلبت البيتلز رؤية جديدة إلى الموسيقى، وغيّرت من الملامح الفنية الراهنة آنذاك لتُسحر الجماهير العريضة حول العالم مع موسيقى متنوّعة تراوحت بين الروك والرول، وأغاني البوب، والموسيقى الهندية، إلى موسيقى السايكيديلك والهارد روك. وبعيداً عن التجديد المستمر لأغانيهم، ابتكروا فيديوهات موسيقية طويلة، وغيّروا من نمط العروض الحية، وخرجوا بأفكار جديدة في مجال الأغلفة المطبوعة للفن والأزياء. وتم تجسيد التأثير والإبداع اللذين ما زالا يأسران عشاق الموسيقى منذ أكثر من 50 عاماً في وقت لاحق عبر تصميم الإصدار المحدود الجديد لتشكيلة “الشخصيات العظيمة”.

ويعتبر أحد أقدم الألبومات “سيرجنت بيبر لونلي هارتس كلوب باند” أيضاً من أكثر ألبومات الروك والرول المسجّلة أهمية وتأثيراً من أي وقت مضى. وهو مصدر الإلهام لتصميم “الشخصيات العظيمة، إصدار البيتلز الخاص” مع الغطاء والخزان بخطوط ساطعة متعددة الألوان. وتستمد الألوان والخطوط في الإصدار الخاص رونقها من ملابس البيتلز على غلاف الألبوم. وللمرة الأولى، طوّرت “مون بلان” عملية طلاء بالورنيش متعدد الألوان تتضمن أكثر من 10 خطوات مختلفة من معالجة المعدن الأساسي قبل طلي الأنبوب المعدني بالألوان الخمسة بدقة متناهية وبخطوط متساوية بشكل مثالي، ومن ثم وضع طبقة شفافة من الورنيش. وتكريماً لتسجيلاتهم العديدة في ستوديوهات “آبي رود” الشهيرة، يستحضر شكل الغطاء العلوي ميكروفوناً، في حين أن المخروط يشبه أزرار منصة مزج الأصوات في ستوديو التسجيل. ويحمل المشبك أربعة شوارب، في إشارة إلى شوارب كل فرد في فرقة البيتلز كما ظهروا في بعض صورهم المشهورة. ويأتي الطرف الذهبي الخالص عيار Au750 مطلياً بالروثينيوم، ومزخرفاً بنقش دقيق.

وكانت البيتلز من الرموز المؤثرة في ثورة ثقافية قلبت عالم البوب رأساً على عقب، مع استحداث ملامح جديدة للفن والموسيقى والأزياء. وتصوّر أداة الكتابة “الشخصيات العظيمة، البيتلز بالإصدار المحدود 1969 سحر عصر البيتلز مع رموز على الغطاء والخزان المطليين بالورنيش لأداة الكتابة المرتبطة بالألبوم الشهير “آبي رود”. وإلى جانب رمز السلام على الغطاء، والصور الظلية لفرقة البيتلز وهي تقطع شارع “آبي رود”، يشير الترصيع المعدني على الغطاء إلى لوحة الترخيص “LMW 28 IF” لسيارة الفوكس فاجن على غلاف الألبوم. أما الترصيع الزخرفي لعلم الاتحاد الإنكليزي على الخزان، فيشير إلى أغنية “صاحبة الجلالة” ضمن الألبوم. وتتطلب عملية الترصيع الزخرفية متناهية الدقة معالجة المعدن من خلال حفره، ومن ثم طيّه لتشكيل الطول القطري المطلوب، وبعدها طلائه يدوياً بالورنيش بدقة عالية. ويأتي المشبك بتصميم الشوارب، ومخروط ميكروفون التسجيل، والأجزاء المضافة الأخرى مطلية بالروثينيوم، مما يُحدث تناقضاً مع الورنيش الأبيض للغطاء والخزان. وتزدان هذه الأيقونة المميزة التي تشيد بأساطير الموسيقى بشعار “مون بلان” بالراتنج الأسود والأبيض. وكان شعار “التفاحة” الشهير المستخدم آنذاك على العديد من الأسطوانات التاريخية مصدر الإلهام للنمط المحفور على الطرف الذهبي الخالص عيار Au 750 المصنوع يدوياً والمطلي جزئياً بالروثينيوم.

وباعتباره منتجاً للحرفية الفنية الراقية من “مون بلان”، تضم أداة الكتابة المميزة “الشخصيات العظيمة، البيتلز بالإصدار المحدود 88، غطاءً وخزاناً بنمط مهيكل من الذهب الخالص، مع العديد من الزخارف المعدنية المطلية بالورنيش. وبلمسة فذّة من البراعة التقنية، يمكن رؤية العديد من التفاصيل المعقدة على سطح التراكيب، مع عدة زخارف تمت إضافتها بصورة منفصلة مع تفاصيل مخرّمة قبل تجميعها لابتكار النمط المهيكل. وتعتبر الثقافة والرموز الثقافية مصدر الإلهام للتراكيب على الغطاء، من رمز علم الاتحاد الإنكليزي إلى تواقيع “البيتلز” وصورهم الشخصية. وتشير عبارة “Yeah Yeah Yeah” إلى الصفحة الأولى لجريدة “ديلي ميرور” التي صدرت بعنوان رئيسي “Yeah Yeah USA” للإعلان عن وصول ظاهرة “بيتلمانيا” إلى الولايات المتحدة الأميركية في العام 1964. ويظهر التصميم نفسه أيضاً على الطرف الذهبي الخاص عيار Au 750. ويتضمن تصميم التراكيب على الخزان رمز السلام، وعلامة “تسجيلات أبل”، وكذلك تفاصيل من غلاف ألبوم “سيرجنت بيبر لونلي هارتس كلوب باند”. أما شعار “مون بلان” على الغطاء العلوي الذي يشبه شكل الميكروفون، والمخروط المستوحى من أزار منصة مزج الأصوات، فيأتيان بالذهب الخالص عيار Au 750.

ويشمل تكريم “مون بلان” لفرقة البيتلز أيضاً حبراً خاصاً وإصداراً يُعاد تعبئته بلون السايكيديلك البنفسجي الجديد، والمستوحى من الأسلوب الموسيقي الذي استحدثوه بكل ريادة وتميّز. ويأتي الحبر في عبوة خاصة تستحضر ألوان فن البوب في حقبة الستينيات. ويستكمل دفتر خاص تجربة “البيتلز” للكتابة مع غلاف مصنوع من نسيج فخم يستمد إلهامه من غلاف ألبوم “سيرجنت بيبر لونلي هارتس كلوب باند”، ويحمل صوراً ظلية لأعضاء فرقة البيتلز الأربعة.