قد تلجأ بعض النساء إلى النادي الرياضي وتلتزم النزاماً جدياً بالتمارين الرياضية، إلا أنها لا تشعر بوزنها يتناقص كما تتوقع. وهذا أمر طبيعي فاللياقة البدنية تستلزم عملاً مضنياً وتتطلب ما يفوق التمارين الرياضية.

تمارس بعض النساء التمارين الرياضية التي تعتقد أنها تساعد على إنقاص وزنها، إلا أن عدداً من العوامل تمنعها من خسارة بعض الوزن.

نعرض في ما يلي الأسباب التي تمنع المرأة من خسارة الوزن، وهي أسباب تفرض تعديلات بسيطة على الطريقة المتبعة للوصول إلى الغاية المنشودة. ولكن حذاري قد تشكل هذه التغييرات تحدياً كبيراً وقد تتطلب مجهوداً فذاً.

عدم تناول كميات كافية من المياه

إن شرب المياه والمحافظة على ترطيب الجسم أمر أساسي لا يجب إهماله بغض النظر عن أسلوب الحياة المعتمد؛ فالمياه تؤدي دوراً أساسياً حين يتعلق الأمر بفقدان الوزن.

فترطيب الجسم وتزويده بما يحتاجه من مياه قبل تناول الطعام يقلل من كميات الطعام التي قد يحتاجها الجسم. إذ تعطي المياه شعوراً بالشبع لفترة طويلة، بحيث تبعدك عن تناول وجبات صغيرة أنت بغنى عنها.

تناول كميات كبيرة من الطعام الصحي

يمكن أن يلحق الطعام الصحي الضرر بالجسم. فالإكثار من الأمور الجيدة يؤدي إلى نتائج لا تُحمد عقباها. والأمر هنا يتعلق بتناول كميات هائلة من الطعام، فيستهلك الجسم سعرات حرارية أكثر من ما يحرق طوال اليوم.

صحيح أن طعامك صحي، إلا أنك تفرطين في تناول كميات كبيرة منه بحيث تعجزين عن فقدان الوزن وتخالفين القاعدة الأساسية: حرق سعرات حرارية تفوق ما يدخل إلى الجسم.

كل ما تحصلين عليه عند تناول كميات كبيرة من الطعام الصحي هو المحافظة على وزن ثابت أو كسب المزيد من الوزن. فعلى سبيل المثال، إذا كنت تأكلين الفاكهة والخضار فقط طوال اليوم ستحصلين على حاجتك من الفيتامينات والمعادن، إلا أن تناول كميات كبيرة جداً منها لن يساعك أبداً على خسارة أي وزن.

ممارسة تمارين الكارديو فقط

من الضروري جداً ممارسة تمارين الكارديو لخسارة الوزن، إلا أنه لا بدّ أيضاً من إضافة بعض التمارين الخاصة بفقدان الوزن للوصول إلى النتيجة المرجوة.

حين تبدأين بممارسة تمارين لخسارة الوزن، ستلاحظين أثرها على العضلات مما يعني التخلص من فائض الدهون وتحفيز عملية الأيض. شيئاً فشيئاً ستحل العضلات محل الدهون التي كانت متراكمة في جسمك.

عدم النوم لساعات كافية

وحده النوم يساعدك على الشعور بالنشاط والانتعاش كل يوم. في الحقيقة، يتعب الجسم عندما تبدأين رحلة فقدان الوزن لذلك لا بد من النوم لساعات كافية ليحصل على الراحة الضرورية.

يتعب جسمك في كل مرة تمارسين فيها الرياضة وأفضل دواء له هو النوم؛ وبالتالي في حال لم تحصلي على نومٍ كافٍ، لن يتمكن جسمك أبداً من استعادة نشاطه.

إهمال وجبة الفطور

كثيرات هن النساء اللواتي يسقطن وجبة الفطور من روتينهن اليومي، إلا أنه يتعين عليهن تغيير هذه العادة فوراً لأنها لا تساعدهن أبداً على فقدان الوزن. في الواقع، تحفز وجبة الفطور عملية الأيض وما من أمر أفضل من عملية أيضٍ نشيطة لنبدأ بها يومنا.

ومن الثابت أن الأشخاص الذين يتناولون وجبة فطور غنية بالبروتين بانتظام يخسرون وزناً أكثر مما يخسره الأشخاص الذين يسقطون وجبة الفطور. يحتاج الجسم هذه الوجبة فهي بمثابة الوقود اليومي والوجبة الأهم يومياً لأسباب كثيرة.

رحلة خسارة الوزن رحلة مضنية جداً لا سيما حين تعجزين عن رؤية نتائج مرضية سريعاً؛ الأمر الذي يفرض عليك العودة إلى الوراء لتقييم الوضع والتأكد من معالجة الأسباب المذكورة أعلاه إن وجدت. وفي حال وجودها من الضروري جداً القيام بالتغيرات اللازمة، بهذه الطريقة فقط ستمضين على الطريق الصحيح وستتمكنين من فقدان الوزن بشكلٍ سريع.