تلقت الفنانة اللبانينة المثيرة للجدل هيفاء وهبي استدعاءً أمنياً بعد حفلها الأخير الذي أحيته في الجامعة الأمريكية في القاهرة بسبب إطلالتها غير اللائقة. حيث أثارت إطلالة هيفاء وهبي جدلاً كبيراً على مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام خاصة بعد الخلافات الأخيرة بينها وبين السلطات المصرية. وتعليقاً على الأمر صرحت هيفاء في تغريدة لها على حسابها الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي تويتر “فوجئت منذ قليل أن إحدى الصحافيات تقدمت بشكوى ضدي لدى نقابة الموسيقيين اعتراضاً على (الشورت) الذي ظهرت به على مسرح الجامعة الأمريكية في القاهرة، فهل أصبح الأمر مقصوداً بعد كل ظهور ناجح لي في مصر؟ أم أن هذا الشكل الحضاري مستغرب لدى البعض؟ المهم أني مطالبة للتحقيق معي أو مع من ينوب عني في هذه الواقعة”. وفي الواقع، لقد كان الحفل بالفعل ناجحاً على كل المقاييس، إذ حضره آلاف الشباب والجماهير وأثار ضجة هائلة على وسائل الإعلام، أما رواد مواقع التواصل الاجتماعي فقد انقسموا إلى قسمين ما بين مؤيد ومعارض، فقام عدد من النشطاء بمطالبة السلطات بوضع قيود وشروط على ملابس الفنانات في الحفلات، وخاصة الحفلات التي تقام في الجامعات. الجدير بالذكر أن هيفاء وهبي كانت قد منعت من التمثيل في مصر مؤخراً بعد مشاكل حدثت بينها وبين المنتج الشهير محمد السبكي.