في لفتة إنسانية ليست الأولى من نوعها، تبرع النجم السينمائي العالمي جورج كلوني بمليون دولار لمكافحة جرائم الحرب والفساد في أفريقيا لصالح مبادرة The Sentry المعنية بهذا الأمر. حيث صرحت مؤسسة كلوني للعدالة أن ذلك يأتي ضمن مبادرات لكشف الشبكات المالية التي تقف وراء الصراعات في أفريقيا. ليبلغ بذلك مجموع حملة التبرعات 3.45 ملايين دولار من كلوني ومشاهير آخرين مثل دون شيدل وغيره، لصالح هذه المبادرة. وقد ذكر متحدثون باسم المبادرة أن هذه الأموال ستساعد في تمويل تقارير العام القادم حول جرائم الحرب والفساد في أفريقيا. الجدير بالذكر أن جورج كلوني هو أحد مؤسسي مبادرة The Sentry من أصل اثنين، مع الناشط في حقوق الإنسان جون برينديرغاست.