وجهت الممثلة الأمريكية كريستينا كوهين اتهاماً للممثل البريطاني إيد ويستويك باغتصابها منذ ثلاث سنوات في منزل أحد أصدقائهما، ولكن ويستويك نفى الاتهامات تماماً وقال أنه لا يعرفها من الأساس كما قال مدافعاً عن نفسه “أنا لم أجبر امرأة علي أبداً في حياتي”. ولكن بعد مرور أيام بسيطة من هذه الاتهامات خرجت فتاة على مواقع التواصل الاجتماعي تدعى “أوريلي وين” لتوجه لإيد تهمة مشابهة حيث قالت أنهما كانا مع أصدقائهما في منزل استأجره ويستويك، وحينها طلب منها ويستويك بعض الأشياء وعندما رفضت طلباته رماها أرضاَ وقام باغتصابها على حد تعبيرها. وفي سياق آخر أعلنت المدعية العامة في ولاية لوس أنجلوس الأمريكية إقامة خلية خاصة لدراسة قضايا التحرش والاعتداء الجنسي والتي انهالت فجأة على القضاء الأمريكي ومست العديد من الشخصيات البارزة والمهمة فنياً وسياسياً.