بالتزامن مع احتفالات العيد الوطني للإمارات الـ 46 حرص الكثير من الفنانين من الإمارات ومصر ودول أخرى على تهنئة الشعب الإماراتي، فمع الكثير من المظاهر السياحية والفنية والثقافية التي تحدث كل عام احتفالاً بهذه المناسبة الوطنية السعيدة كان لمجلة “أهلاً!” السبق في تقديم رسائل الفنانين للجمهور، فضلاً عن تفاصيل خاصة لذكريات بعض الفنانين في الإمارات ورؤيتهم لهذه الدولة المتقدمة والفخورين بها عربياً.

ديانا حداد تعيش أسعد أيام حياتها في الإمارات

تمنت النجمة ديانا حداد السلام الدائم لدولة الإمارات ولكل الدول العربية، مؤكدة على حبها الشديد لدولة الإمارات التي تعيش فيها منذ سنوات مع ابنتيها، وقالت إنها تعيش أسعد أيام حياتها بهذه الدولة ، لاسيما وأنها تقول: “للإمارات مكانة كبيرة في قلبي والكل يعرف ذلك، فهي احتضنتني فنياً منذ سنوات وحققت فيها نجاحات كبيرة وأصبح لي جمهور كبير فيها وفي الخليج منذ سنوات، وأنا أحبهم وأُقدرهم للغاية، ومن خلال مطبوعتكم أهنئ كل الشعب الإماراتي بالعيد الوطني وأتمنى أن يستمتع الجميع بهذه المناسبة الوطنية المهمة والتي ينتظرها الجميع كل عام”.

بلقيس وإنجاز جديد في العيد الوطني

أما الفنانة بلقيس فهي تعيش في دولة الإمارات منذ سنوات وقد بدأت مشوارها الفني منها حتى لمع اسمها وأصبحت نجمة الشباب الأولى حسبما ذكرت من قبل، وأكدت بلقيس على سعادتها بالعيش في الإمارات مع زوجها وسيشهد ابنها الولادة في هذه الدولة التي تؤكد على فخرها بها حيث تقول: “الإمارات تحتضن كل جنسيات العالم والكل يعيش فيها في سلام وهذا لم تفعله أي دولة قط من قبلها”.

وأضافت بلقيس التي قدمت أول حفل غنائي نسائي في السعودية بمدينة جدة للاحتفال بين البلدين على علاقة المحبة القائمة بينهما وقالت: “فخورة للغاية أن أكون أول فنانة تقوم بهذه الخطوة، فهي ليست بالخطوة السهلة في تاريخي الفني وأهم شيء أن هذا الحفل هو بالتزامن مع الاحتفالات باليوم الوطني للإمارات التي أحبها وأعشقها”.

مادلين مطر تبعث رسالة تهنئة للشعب الإماراتي

أكدت النجمة اللبنانية مادلين مطر على حبها الشديد لدولة الإمارات مُهنئة الشعب الإماراتي والعربي بالعيد الوطني للإمارات، وأكّدت مادلين على أنها قدمت عدة حفلات ناجحة في هذه الدولة وتقول: “شاهدت شغف جمهور محترم يُحب الفن حينما أحييت عدة حفلات في الإمارات، وهناك نظام وأمن وسلام في هذه الدولة التي أصبحت رائدة عربياً وعالمياً في مجالات كثيرة، فأنا فخورة كعربية بهذه الدولة وأتمنى السلام الدائم لها، وأهنئهم في عيدهم الوطني وأتمنى لهم المزيد من التقدم والنجاح”.

حسين الجسمي.. حالة استثنائية

يعتبر الفنان الإماراتي حسين الجسمي حالة استثنائية، فلقد حقق الكثير من النجاحات على المستوى العربي وأصبح هناك جمهور كبير يحشد وراءه، بالإضافة إلى حصوله على الكثير من الجوائز وشهادات الدكتوراه الفخرية التي دوماً ما يُهديها لبلده الإمارات، فخير مثال أن يكون الفنان فخراً لبلده وخير سفير لها بمجال الفن، ففي مصر ولبنان وكل الدول العربية هناك جمهور كبير يُحب الجسمي، هذا وقد شارك كثيراً في الاحتفال باليوم الوطني للإمارات لجماهيريته الكبيرة.

ويهنئ الجسمي الشعب الإماراتي بالعيد الوطني ويقول: “أتمنى أن يستمتع شعب الإمارات العظيم بالاحتفالات بالعيد الوطني، عاشت الإمارات دوماً وعاش كل من يقف من أجل تطورها وجعلها في المقدمة.. عيد سعيد على الجميع”.

شمة حمدان ورسالتها للإمارات

وفي النهاية أعربت الفنانة الإماراتية الشابة شمة حمدان التي شرفت الإمارات بموهبتها الكبيرة ببرنامج “آراب جوت تالنت” عن سعادتها الكبيرة باحتفالات العيد الوطني للإمارات وقالت: “عاشت الإمارات وحكامها وشيوخها وشعبها العظيم، نحن نعيش في سلام وحب واستقرار دائم وتعودنا أن نكون في المقدمة ونطمح للمزيد”.

ليلى علوي ومدينة السحر والجمال

ومن جانبها تحدثت الفنانة ليلى علوي بشغف كبير عن دولة الإمارات العربية المتحدة والتي شاركت في عدة فعاليات فنية بها من قبل، مؤكدة على شغف مدينة دبي بالثقافة والفنون والاهتمام بهما.. حيث تقول: “أصبح مهرجان دبي أهم مهرجان سينمائي عربي وهناك الكثير من التظاهرات الفنية التي تمتلكها هذه الدولة وحققت بها نجاحات كبيرة، فما أروع أن يكون اهتمام دولة بثقافة شعبها وتنمية حسه الوطني بالفنون”.

وأضافت قائلة: “كما أن دبي بالنسبة لي مدينة السحر والجمال، فأنا قضيت أياماً كثيرة بهذه المدينة الساحرة الجميلة المُريحة للنفس، وبدوري أهنىء الشعب الإماراتي كله بعيدهم الوطني وننقل لهم رسائل محبتنا من مصر بأننا سنحتفل معكم بعيدكم أيضاً من القاهرة”.

حورية فرغلي وذكريات طفولتها  في الإمارات

ومن ناحيتها تتحدث الفنانة حورية فرغلي بشغف كبير عن الدولة التي قضت فيها عمراً طويلاً مع والدها وحققت بها نجاحات بعيداً عن الفن وتقول: “لا يمكن أن يمر عام إلا وأزور الإمارات وأقضي بعض الأوقات لأنني تربيت فيها مع والدي واستمتعت بهذه الفترة للغاية ولا يمكن أن أنسى ذكرياتي، كما أن لقب الفروسية حصلت عليه من خلال تواجدي في الدولة، ولكن كان من الضروري الاستقرار بمصر من أجل تحقيق حلمي بمجال الفن، وهناك علاقة خاصة في قلبي لمصر والإمارات”.

وتابعت حورية قائلة: “أهنئ الشعب الإماراتي العظيم بالعيد الوطني وأتمنى أقصى درجات السلام والرفاهية له، وسوف أتوجه إلى الإمارات قريباً حيث أصدقائي وأحبتي ، فأنا أقضي أوقاتاً سعيدة في هذه الدولة ما بين دبي وأبوظبي التي تربيت فيها. اشتقت للمطبخ الإماراتي وبعض الأكلات المفضلة لدي وكذلك لسباقات الهجن والكثير من مظاهرها السياحية تستهويني وأحبها للغاية”.

سميرة سعيد، سعيدة برفاهية الإمارات

رغم استقرار الفنانة سميرة سعيد في مصر منذ سنوات طويلة إلا أنها تؤكد لنا أن لدولة الإمارات مكانة خاصة في قلبها، مُشيرة إلى زياراتها المستمرة إلى مدينة دبي التي تراها من أهم المعالم السياحية العربية، مُشيرة إلى احتضان الإمارات للكثير من الجنسيات المختلفة على أرضها.. حيث تقول: “خلال عقود أصبحت الإمارات دولة متقدمة في كل المجالات وتعجبني للغاية فكرة إنشاء وزارة للذكاء الإصطناعي ووزارة للسعادة، فالقائمون على هذه الدولة التي نفخر بها عربياً يُقدرون كيف يجعلون دولتهم متقدمة وفي الصفوف الأولى دائماً ويعرفون أيضاً كيف يجذبون السياحة لبلادهم”.

وأرسلت سميرة رسالة حب للشعب الإماراتي: “أهنئ الشعب الإماراتي في العيد الوطني وأتمنى لهم السلام والتقدم والرخاء والازدهار الدائم، فنحن نفخر بكم ونحبكم جميعاً”.