حكمت محكمة جنح النزهة على المطربة المصرية ياسمين محمد شعبان المعروفة باسم “بوسي” بالسجن 21 عاماً في القضية التي قام طليقها برفعها ضدها. حيث كان “وليد فطين” طليق بوسي قد وجه اتهامات لها بتحرير مجموعة شيكات بقيمة 30 مليون جنيه دون رصيد. الجدير بالذكر أن هذه ليست هي المرة الأولى لبوسي لتواجه تهمة تحرير شيكات من دون رصيد، فقد سبق وأن واجهت نفس التهمة في عام 2015 حين حررت شيكات بمبلغ يصل إلى 1.7 مليون جنيه مصري من دون رصيد لتحكم عليها المحكمة بالسجن 3 سنوات فيبلغ مجموع الأحكام الصادرة ضدها 21 عاماً.