في مفاجآة غير متوقعة، تحدثت آنا فارس- الزوجة السابقة لكريس برات- لأول مرة في مذكراتها Unqualified -والتي طرحتها مؤخراً- عن شعورها حيال الشائعات التي انتشرت حول خيانة كريس لها مع الممثلة جينفر لورانس بعد أن قاما بالتمثيل سوية في فيلم Passengers. حيث قالت آنا إن المستشار الإعلامي الخاص بها كان قد حذرها من شائعات الباباراتزي حول الاثنين حتى قبل انتشارها وقد أكد عليها أن تحافظ على هدوئها وأن تتجاهل كل ما تسمعه، وقد أكدت آنا أنها عملت كل ما في وسعها لتحقيق ذلك حيث قالت “حاولت بقدر المستطاع تجاهل الشائعات رغم أنها كانت مؤذية وجارحة، من الصعب سماع أن زوجك يخونك، وكل ما حدث جعلني أشعر بعدم الأمان”. وحول علاقتها بجينفر لورانس قالت آنا “أنا وجينفر على وفاق تام، وقد حاولت جينفر تقديم الاعتذار لي ولم تكن مضطرة لذلك لأن الأمر برمته ليس خطأها”. ومن جانب آخر فقد مر كريس بلحظات غيرة أيضاً فيما سبق بسبب علاقة زوجته السابقة بكريس إيفانس بعد أن قاما بتمثيل مشهد غرامي إلا أنه لم يتحدث عن ذلك صراحةً كما قالت آنا. الجدير بالذكر أن آنا وكريس كانا قد انفصلا في شهر أغسطس الماضي بعد زواج دام لثمانية أعوام وطفل يبلغ من العمر 5 سنوات.