قضت محكمة الدقي مصر بالسجن ثلاثة أشهر على الفنان عمرو واكد بعد أن تقدم أحد جيرانه بشكوى ضده جراء تحطيم الأول سيارته في “نوبة غضب”. حيث انتابت واكد نوبة غضب عندما وجد السيارة تصطف أمام منزله في الدقي دون أن يترك له مساحة لصف سيارته فسارع إلى تحطيم مرآة السيارة وإحداث التلف بهيكلها الخارجي. الجدير بالذكر أن واكد كان قد نفى جميع التهم التي وجهها إليه جاره ووصفها بـ”الملفقة”. إلا أنه وبعد إصدار الحكم يسعى ومحاميه إلى استئناف الحكم أمام درجة قضائية أعلى لتخفيف العقوبة أو إيقاف التنفيذ، كما ويحق للمدعي أن يطلب تعويضاً مدنياً بقيمة الضرر الذي أصاب سيارته إضافة إلى تعويض عما أصابه من ضرر نفسي.