مصممة إماراتية، يُلهمها أي شيءٍ جميل يحيط بها، وهي في عملية بحث مستمرة عن الجمال في كل شيء تقريباً، تتمحور تصاميمها حول العفوية والأناقة والقصات العصرية الواضحة، التي تعكس البساطة الكلاسيكية مع لمساتٍ عصرية مفعمة بالرقة والأنوثة.yasmin-al-mulla-1

حدثينا المزيد عن نفسك

أعتبر الموضة طريقةً أعبر من خلالها عن نفسي، فأنا أشعر بالسعادة الغامرة عند ابتكار أشياءٍٍ جميلة في الحياة. وقد جمعتُ ما بين حبي للأزياء وشغفي في السياسة عبر دراستي لكلا المجالين؛ حيث بدأتُ بدراسة تصميم الأزياء في كلية لندن للأزياء فور حصولي على شهادتي في العلاقات الدولية.

ما هي المحطة التي كان لها الأثر الأكبر في مسيرتك المهنية؟

توفي والدي الذي كان خير داعمٍ ومشجعٍ لي في أكتوبر 2013، وقد أثر رحيله المفاجئ على حياتي في الكثير من الجوانب التي أكاد لا أعرف من أين أبدأ الحديث عنها. لكن هذه الصدمة كانت بمثابة دفعةٍ أخيرة لملاحقة أحلامي لأجعل أبي فخوراً بي. وهكذا شاركتُ في تأسيس الشركة إلى جانب أختي نسرين الملا، المدير الإداري لمنصة الأزياء YNM، وتمّ إطلاق الشركة في سبتمبر 2014.

ما الذي يُلهمك؟

أستقي الإلهام من أي شيءٍ جميل يحيط بي، مثل كتابٍ جيد أو فيلمٍ رائع أو طبيعة خلابة أو حتى أشكالٍ هندسية عشوائية. فعقلي في عملية بحث مستمرة عن الجمال في كل شيء تقريباً، كسلوك متميز أو حتى طبق لذيذ بإمكانه إلهامي أيضاً!

كيف تؤثر ثقافتك على تصاميمك؟

تتأثر أعمالي بثقافتي الشخصية بشكلٍ إيجابي للغاية، وأنا أحرص باستمرار على أن تعكس هذه التصاميم الثقافة التي أحملها بطريقةٍ عصرية ومبتكرة. فعلى الرغم من اللمسات العصرية التي أضفتها إلى تصاميم القفطان التقليدية على سبيل المثال، إلّا أنّني قد حافظت على الجوهر الكلاسيكي الذي يميزها.

صفي لنا أسلوب علامتك

تتمحور تصاميم YNM حول العفوية والأناقة والقصات العصرية الواضحة، التي تعكس البساطة الكلاسيكية مع لمساتٍ عصرية مفعمة بالرقة والأنوثة.

حدثينا عن مجموعتك الجديدة

يطغى الطابع الهادئ على تصاميم تشكيلة موسم خريف شتاء 2016، وتزخر المجموعة بدرجات فاتحة ورقيقة كالأبيض الناصع الذي يحاكي لون السحب والألوان الترابية الفاتحة مع لمساتٍ فنية متميزة. حيث ركزت التشكيلة على درجات الألوان التي لا تتأثر بتغير الزمن مع قصاتٍ معاصرة باستخدام أرقى النقوش والتطريزات البسيطة والهادئة. كما ارتقت التصاميم إلى مستوى متقدّم من الإلهام لابتكار قطعٍ عصرية تلائم المناسبات المتنوعة، سواءً خلال السفر أو وجبات البرانش النهارية أو في السهرات الراقية.

img_7964

ما هو التحدي الأكبر الذي يواجهك عند تصميم مجموعة جديدة؟

لا أنظر للموضوع على أنّه تحد بقدر ما هو أمرٌ تحفيزي. فأنا أحب ما أقوم به، لذا أركز بشكلٍ أساسي على ابتكار ملابس تحافظ على رونقها وسحرها على مرّ الزمن ويمكن ارتداؤها بعد عشرين عاماً من اليوم.

من هي أيقونتك للموضة؟

فرح ديبا وغريس كيلي، فهما حتى يومنا هذا أيقونتا سحر وجمال بفضل الأسلوب الفريد الذي يعكس ذوقهما الرفيع والأنيق في رسم ملامح إطلالةٍ متألقة دوماً.

كيف تصفين المرأة الأنيقة؟

أعتقد بأنّ المرأة الأنيقة هي الإنسانة المثقفة والطموحة والقوية التي تعلو الابتسامة وجهها وتحمل دوماً كتاباً في حقيبتها، كما تدرك كيف تتقن فن البساطة بطريقةٍ رائعة.

img_862702-_-edit

ما هي الصيحة التي تودين عودتها إلى عالم الموضة؟

لا يوجد شيء على وجه التحديد، فأنا أعتقد بقوة أن صيحات الموضة تعود دوماً للظهور بشكلٍ أرقى يلبي احتياجات جيلٍ معين.

ما هي النصيحة الأفضل التي وُجهت إليك؟

“لديك الكثير من القدرات لذا ارفعي سقف أحلامك وتحلي بالطموح والقوة والصبر أيضاً”.

صفي لنا يومك المثالي…

إعداد وجبة عشاءٍ مميزة لأمي وأخي الصغير وأختي في ليلة الجمعة، بعد مرور أسبوع طويلٍ ومثمر في العمل.

أين تتوفر تصاميمك؟

تصاميمي متوفرة حصرياً عبر الموقع الإلكتروني www.ynmdubai.com

ما هي خطوتك التالية؟

نعمل في الوقت الراهن على استكشاف خياراتٍ رائعة جديدة لابتكار خط الإنتاج المقبل.