سعت مؤسسة علامة uSfuur لأن تبتكر علامة للمجوهرات تحمل جانباً خيرياً ضمن تصاميمها. وقد ساعدت خبرتها في مجال ريادة الأعمال الإبداعية في إطلاق هذه العلامة من نقطة الصفر. ويبدو شغف المصممة الأصيل في الشعر والفنون البصرية وميلها لثقافة الشرق الأوسط العريقة بشكل كبير جلياً في مفهوم العلامة ويستمر في إلهام تصاميمها.

حدثينا المزيد عن نفسك، ماذا ومن يلهمك؟

أي شيء وكل شيء ابتداءً من الفن والموسيقى المعاصرين ووصولاً إلى الهندسة المعمارية. وغالباً ما أستمدُ الإلهام بسهولة من الفنون البصرية والشعر.

أحب المطالعة في أوقات فراغي وتدوين الملاحظات والأفكار حول الأمور التي تلفت انتباهي خلال النهار.

أشعر أن هذا يساعدني كثيراً على الإبداع ويتيح لي الدمج بين عناصر مختلفة والتي يمكن أن تتناغم مع بعضها لتولّد فكرة تصميم جميلة أو مفهوماً أو مشروعاً جديداً.

أحب السفر كثيراً واستكشاف أماكن وأشياء جديدة والتعرف على الأطعمة الشهية والموسيقى والفن والناس والحضارات التي تعد جميعها من أكبر الملهمين بالنسبة إلي.

لماذا اسم uSfuur؟

لطالما كان هناك تقارب روحي بيني وبين الطيور وما تمثله. أردتُ إيصال رسالة وصورة يمكنها أن تحدث صدى جميلاً لدى الجميع. وبالتالي كان العصفور هو الرمز المثالي بالنسبة إلي.

حدثينا عن الجانب الإنساني من علامتك

يحمل مفهوم العلامة رمزية خاصة ويمتد إلى ما وراء عوالم المجوهرات. إنها علامة تحمل قضية إنسانية بشكل أساسي. مع كل قطعة مجوهرات يتم شراؤها، تساعد علامة uSfuur في دعم طفل لاجئ محتاج. يمكن لقطعة واحدة من مجوهرات uSfuur أن تحرز فرقاً حقيقياً. ولكي أعطيك مثالاً ملموساً، تكلف سلة غذائية في مخيم اللاجئين في تركيا 15$، لذا تصور أنك تستطيع توفيرها لشخص بحاجة إليها بالإضافة إلى حصولك على قطعة جميلة من المجوهرات في المقابل.

صفي لنا أسلوبك الخاص، ما المواد التي تستخدمينها؟

أعمل بشكل رئيسي باستخدام ذهب 18 قيراطاً مع تدرجات لونية مختلفة من الأصفر إلى الأبيض والوردي بالإضافة إلى الفضة والنحاس. لكنني أحب دائماً تجربة أحجار مختلفة لأنني أشعر بأنها تضفي دائماً لمسة إضافية من الجمال على القطعة.

ما هي القطعة المفضلة لديك؟

الخلخال هو أحد القطع المفضلة لدي، فهو مثالي لإضفاء نفحة من الأناقة على أزيائي، ويمكنني ارتداؤه من الصباح وحتى المساء.

هل سيبقى شكل العصفور هو المحور الأساسي في تشكيلاتك؟

يتواجد عنصر الطائر في كافة تصاميمي بطريقة أو بأخرى، فهو بمثابة البصمة الخاصة بالعلامة. ونقلته مؤخراً إلى القفل لأجعل منه علامة مميزة مما منحني مساحة كبيرة لأختبر تصاميم مختلفة وأبتعد عن تصميم الطائر الأصلي.

من هو مثلك الأعلى في الموضة؟

كيارا فيراني

حدثينا عن تشكيلتك الجديدة، وما التحديات التي تواجهك عند تصميم تشكيلة جديدة؟

تعاونتُ في أحدث تشكيلة لي مع بعض مصممي الأزياء والمنتجات البارزين، حيث استعنا بمصادر خارجية من اليونان من أجل ابتكار أول سواراتنا الرجالية المصنوعة من الجلد والنحاس. كما ابتكرتُ مسابح مصنوعة من حبات الخرز واللؤلؤ بالتعاون مع أشخاص ملهمين في مجالات الفنون والثقافة.

وتتضمن أحدث تشكيلة قلائد وأساور مصنوعة يدوياً بدقة متناهية باستخدام كريستالات اصطناعية بالإضافة إلى تصاميم أخرى تبتعد عن تصميم الطائر الأصلي. أحد التحديات التي أواجهها هي في تجسيد عنصر الطائر داخل التصميم على الرغم من الرغبة الملحة بالتنوع والابتعاد عن المجموعة الأصلية، إذ أنه من المهم بالنسبة لي أن يتعرف أي شخص يرى أي قطعة مجوهرات على أنها من علامة uSfuur على الفور.

كم تشكيلة تصممين في العام؟

أحاول تصميم قطعة أو قطعتين في الشهر. لكن يمكنني أيضاً أن أكشف عنها في المناسبات الخاصة مثل عيد الحب أو مواسم الصيف والشتاء، حيث أعرض حوالي 10 – 15 تصميماً دفعة واحدة.

ما هو تعريفك لليوم المثالي؟

الاستيقاظ والعمل بجانب البحر، فهو يمدني بقدر كبير من الطاقة ودائماً ما ينتهي بي المطاف بإنجاز المزيد من العمل.

أحب أن أنهي يومي بعشاء لطيف وكأس من شراب العنب.

ما هي خططك المستقبلية؟

لدي الكثير من الخطط لعلامة uSfuur والتي تتعلق بشكل أساسي بأفكار تصميم تضفي التنويع والإتقان على تشكيلتي. كما أخطط للتوسع أبعد من المجوهرات النسائية، حيث أرى اهتماماً كبيراً بالإكسسوارات الرجالية. هدفي الأقصى هو أن أصبح رمزاً عالمياً للسلام حيث تتمكن العلامة من ترك الانطباع في أذهان الناس من مختلف الثقافات على أنها تخدم هدفا يتجاوز عالم الموضة.