halima

 

أكّدت الإعلامية الكويتية حليمة بولند خلال مقابلة لها في أحد البرنامج التلفزيونية أن صورها التي تنشرها عبر أحد مواقع التواصل الاجتماعي بالملابس الرياضية ليست مثيرة، ولكن هي نفسها مثيرة ومثيرة للجدل. وقالت: “ولو ارتديت عباءة سيقولون إنني مثيرة لأني باختصار حليمة بولند”. وردّت خلال الحلقة على سؤال أحد المغردين على “تويتر” الذي سألها عن سبب تحدّثها عن جمالها أكثر من أعمالها، فقالت إنها لا تهتم للجمال وإن جمالها عادي وهناك كثيرات أجمل منها لكنهن لم يحققن ربع نجوميتها. كما رفضت اتهامها بالغرور بل اعتبرت حديثها نابع من ثقة بالنفس وأنها تعرف قدر نفسها جيداً.  وعلّقت الإعلامية الكويتية على الانتقادات التي وُجّهت إليها بسبب نشرها صورة لها وهي بثوب الصلاة وتضع ماكياج، قائلةً: “هذا أمر واقع وأنا أدّيت فريضة الحج وذهبت للعمرة أكثر من 17 مرة ووالدتي مدرّسة تربية إسلامية. وأنا من أسرة ملتزمة ومتدينة ووالدتي أكثر من ينتقدني”.  وأشارت إلى أن تتويجها “ملكة جمال الإعلاميات العرب” لم يأتِ فقط بناءً على الشكل والجسد بل لأنها تملك الثقافة والذكاء الإعلامي والتعليمي ما يؤهلها لذلك. وأضافت موضحة أنه ليس بالضرورة إذا كانت جميلة أن تكون مجوفة وفارغة من الداخل.