بعد أن أشعل خبر انفصال النجمة سيلينا غوميز عن صديقها ذا ويكند وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، تعود سيلينا بمفاجأة جديدة تفجرها في وجه المعجبين، حيث تمكنت كاميرات الباباراتزي بالتقاط صور لها في موعد ثنائي وهي تتناول الإفطار مع صديقها السابق جاستن بيبر. ليس ذلك وحسب، فبعد موعد الإفطار عادت كاميرات الباباراتزي لالتقاط المزيد من الصور لسيلينا وهي تغادر منزل جاستن بيبر. وفي هذا السياق صرحت مصادر خاصة مقربة من النجمة لمجلة People حول انفصالها عن ذا ويكند أن علاقتهما لم تكن مستقرة في الشهور الأخيرة قائلةً “كان من الصعب عليهما الاعتراف بأن العلاقة في طريقها إلى أن تنتهي، لكن الأمر لم يستمر كثيراً حتى اتخذا قرار الانفصال”. الغريب في الأمر أن ذلك لم يكن ملاحظاَ، فالثنائي كانت تبدو عليهما علامات السعادة والاستقرار حتى آخر أيامهما، مما جعل الأمر مفاجأة صادمة للجميع. الجدير بالذكر أن سيلينا غوميز كانت قد أشارت في مقابلة سابقة لها مع On Air with Ryan Seacrest أنها لا تهتم بالشائعات حيث قالت “من الصعب والمرهق أن أقضي وقتاً طويلاً في محاولة لإخفاء ما يحدث في حياتي” وأضافت “أنا أؤمن أن الناس ينسون كل شيء مع مرور الزمن، لذلك الأمر لا يهمني، كل ما أريده أن أكون سعيدة وأنا على سجيتي”، فهل سيعودان يا ترى؟