يستمر مسلسل “غرابيب سود” الذي يدور حول خفايا تنظيم “داعش” الإرهابي في جلب الانتباه بالوقائع والقصص التي يطرحها، وخاصة بعدّ تلقي فريق عمله للكثير من التهديدات، حيث تلقت الصفحة الرسمية للفنانة دينا العديد من التعليقات من اللجان الإلكترونية المنتمية للتنظيم، قررت على إثرها عدم التعامل مع هذه الصفحة خلال هذه الفترة، وأوقفت التواصل بنفسها مع جمهورها، مؤكدةً في الوقت ذاته، أنها ستظل فخورة طوال حياتها لأنها شاركت في هذا العمل، وأوضحت أنها لن تتردد في التواجد بأي عمل خلال الفترة القادمة يفضح “داعش”. أمّا الفنانة السعودية أسيل عمران، فقالت إنها لا تهتم بمثل هذه التهديدات الفارغة، وأضافت أنّ العمل سبب لها اكتئاباً، سواء بسبب الملابس أو الحوار أو المدة الطويلة التي استغرقها التصوير.