“مون بلان” تحتفل بعامها الثاني كشريك التوقيت الرسمي لمهرجان “جودوود” للسرعة، وتغتنم هذه الفرصة العظيمة للاحتفال بروح السباقات مع ساعة “تايم ووكر بالإصدار المحدود” الجديدة التي استُلهمت من تاريخ “مينرفا” الغني الممتد إلى 160 سنة

“جودوود”.. أحد أضخم وأروع سباقات السيارات

من 12 إلى 15 يوليو، ستتحوّل منشآت “جودوود” الرياضية المذهلة إلى مهرجان السرعة، أحد أضخم وأروع المهرجانات الخاصة بثقافة السيارات في العالم اليوم، والحدث المهم ضمن التقويم الاجتماعي البريطاني. وسيتمتع عشاق سباقات السيارات ببعض من أفضل سائقي السباقات في العالم وراء عجلات القيادة لبعض السيارات النادرة والأكثر روعة اليوم.

وتأسس مهرجان “جودوود” للسرعة قبل 25 عاماً في يونيو 1993، ويحتفل باليوبيل الفضي هذا العام بتقديم عرض لمؤسّسه – دوق ريتشموند (اللورد مارتش سابقاً) – مع أبرز 25 لحظة لا تنسى عبر معرض للسيارات والسائقين.

وكونها شريكاً رسمياً للتوقيت للسنة الثانية على التوالي، ستُسخّر “مون بلان” خبراتها من أجل رصد الوقت للعديد من السباقات التي ستجري على مدى أربعة أيام. وكما هو معتاد في كل عام، يصل المهرجان إلى ذروته عبر منافسة مثيرة لصعود تلة بمسافة 1.16 ميل خلال مدة زمنية محددة، بحيث سيحدد هذا السباق بطل مهرجان السرعة 2018، والفائز بساعة من “مون بلان” – وهي “مون بلان تايم ووكر مانيوفاكشر كرونوغراف إصدار كابيتشينو”.

وخلال الحدث، ستستضيف “مون بلان” جناحاً خاصاً، يمكن للضيوف زيارته للاسترخاء واستكشاف تشكيلات “مون بلان”. وسينضم دوق ريتشموند أيضاً إلى “مون بلان” وضيوفها لحضور فعالية معاينة خاصة للتشكيلة، وإلقاء نظرة خاطفة على ساعة الفائز.