إنّ مظهر الرجل عملٌ فنيٌّ بحدّ ذاته يميّز الرجلَ المدرك والأنيق عن ساري الرجال. لذلك تحرص دار معوّض على ابتكار أفخم الأكسسوارات الرجالية من الساعات السويسرية إلى المسابح الفاخرة وأزرار الأكمام والخواتم

المرصعة بأجود أنواع الألماس والأحجار الكريمة الملونة  لتكمّل بتفاصيلها أناقة الرجل الراقي، وتعكس شخصيته وأسلوبه الفريد.

وتقدّم مجموعة ساعات “جراند إليبس” الخاصة بدار معوّض ساعات عصريّة للرجال، تأتي بطرازات جديدة تسمو بتصاميمها ووظائفها إلى أبعاد جديدة. وتجمع هذه الساعات بين الخطوط البسيطة والشكل الرياضي وأرقى المواد والتصميم الجريء. وباختصار، لقد ابتُكرت مجموعة “جراند إليبس” لتكون الخيار الأوّل لعملاء الساعات الفاخرة الأكثر إدراكًا في العالم.

أمّا مسابح معوّض المصنوعة من الذهب عيار 18 قيراطًا والمرصعة بالألماس والأحجار الكريمة الملونة فتشكّل تذكيرًا أنيقًا بالتقاليد العريقة. وليكتمل مظهر الرجل من كافة النواحي، تتناسق المسابح ضمن تشكيلة أكسسوارات معوّض مع أزرار أكمام وخواتم في أطقم متناغمة.

ففي نهاية المطاف، تفتخر معوّض بأن تكون جزءًا رئيسيًّا من تقاليد هذا الشهر لدى الكثير من العائلات، وتحديدًا تلك التي تقدّر اللقاءات والمناسبات الخاصة مع لمسة مميزة من التألق والأناقة. لذلك، حرصت الدار هذا العام على أن تعكس ابتكاراتُها  من الساعات إلى الأكسسوارات في تلك التفاصيل البسيطة تفرّدَ الرجل المتميز وذوقه الرفيع، فتشكّل هديةً جميلةً للأحباء وأيضًا تعبيرًا أنيقًا عن الإيمان والصفاء الذهني.