سؤال وجواب مع مؤسسي هاوس أوف هاكني: فريدا جورملي وجافي إم روي

ما سبب تعاونكم مع علامة آند أذر ستوريز؟

تواصلت معنا آند أذر ستوريز بشأن إطلاق مجموعة نتعاون في تصميمها معاً، وقد أجبنا بالموافقة على هذا العرض على الفور! وقد نتج عن تعاوننا وتضافر جهودنا معها تجربة استثنائية وإيجابية من كافة النواحي، فلقد كان تعاوناً مبنياً على أساس الإعجاب المتبادل بأعمال كل منّا.

ماذا نتوقع من هذا التعاون؟

صممنا هذه المجموعة خصيصاً للمرأة التي ترغب في إظهار شخصيتها المستقلة وإبداء طرازها الخاص.

فهي تناسب المرأة المبدعة التي تهتم بجمال البيئة وتعشق ارتداء القطع التي تغلفها النقشات المطبوعة الرائعة بألوانها الجذابة. فإننا نرغب في أن نضفي على المرأة التي ترتدي قطعاً من مجموعتنا شعوراً غامراً بالروعة والقوة والأنوثة كذلك.

كيف تختارون تصميمات المجموعة؟

تمثل المجموعة التي صممناها بالتعاون مع آند أذر ستوريز نسخة متصاعدة من الطبيعة، فقد استقينا إلهامنا في تصميم المجموعة من الموسيقى البريطانية “سايكيديلك روك” والأقمشة المنعشة النابضة بالحياة من شارع طريق ريدلي المحلي، إضافة إلى الطراز البوهيمي لمجموعة البلومزبري، كما أضفت نقشة “داماس” (وهي تعني “السيدة” باللغة الإسبانية) اللمسة الأنثوية على قطع المجموعة وكان لدينا مطلق الحرية في توزيع النقشات المطبوعة على القطع بالطريقة التي نراها.

ما هو مصدر إلهامكم عادةً؟

دائماً ما نستقي إلهامنا من الطبيعة، كما نسترشد بصورة خاصة بمصممات الديكور الداخلي المبدعات من أمثال مادلين كاستينج ودوروثي درابر وإيلسي دي وولف وايرس آبفل.

أي نوع من التصميم يمثل صعوبة أكبر؟ تصميم الملابس الجاهزة أم الإكسسوارات أم الأحذية؟

تمثل الطبيعة دوراً رائداً وجزءاً أساسياً في كل تصميم نقدمه، فإننا نشعر بالمتعة بالقدر نفسه عندما نشاهد تصميماتنا تزدان بها الحوائط أو قطع الأثاث أو تتزين بها قطع الملابس التي ترتديها المرأة. فبالطبع سنشعر ببهجة وسعادة لا مثيل لها عندما نشاهد تصميمات مجموعتنا التعاونية يتألق بها الكثيرون حول العالم بأجمعه.

ما السبب وراء نجاح هاوس أوف هاكني؟

نأمل أن يكون لدينا تأثير إيجابي في عالم التصميم، فإننا نشكل فريقاً رائعاً سواءً في حياتنا الأسرية أم العملية، فنحن قادرون على تحقيق التوازن بينهما، كما نحظى بفريق رائع أيضاً في هاوس أوف هاكني.