saad__6_-copy

 
بعد رفض المحكمة الفرنسية إخلاء سبيله مؤقتاً، تعرّض الفنان المغربي سعد لمجرد لأزمة صحية داخـل السجـن في بـاريس، وهـو ما دفع القائمين على الـسـجـن إلى اسـتـدعـاء طـبـيـب للاطـمئـنـان على صحته.
من جهة ثانية، أقدمت فتاتان إحداهما مغربية والثانية جزائرية من معجبات لمجرد على الاعتداء بالضرب على الفرنسية لورا بريول التي تقاضيه، وانهالتا عليها بالشتائم، قبل أن يتدخّل أصدقاؤها لإنقاذها، والإمساك بإحدى الـفــتـاتين فيمـا تمكـنـت الــثـانـية من الهرب.
وكان قصر العدل بباريس، رفض طلب الـدفاع بإطـلاق سـراح المـطـرب المـغـربي مؤقتاً بعد اتهامه باغتصاب الفتاة الفرنسية، وذلك في الجلسة الأخيرة التي عُقدت له.