مركز الشيخ عبدالله السالم الثقافي الذي يعد أحد أكبر المراكز الثقافية الشاملة عمرانيًا على مستوى العالم سيفتتح قريباً للزوار. وقد أقيم حفل افتتاح المركز الثقافي تحت رعاية وحضور سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد في ٥ فبراير ٢٠١٨. وسيتحول المركز خلال فترة قصيرة إلى مركز إقليمي للنهضة والتطور الثقافي، وسيعتبر نقلة محورية في الجانب الثقافي المحلي.

ســّمي مركــز الشــيخ عبــد الله الســالم الثقافــي تيمنا بــه وعرفانًا بــدوره الرائـد فــي النهضـة كأحـد المؤسسـين الأكثـر إلهامـا فـي تاريــخ الكويــت، وتبنــى الديــوان الأميــري إنجــازه انطلاقـا مـن رؤيـة تهـدف إلـى تقديـم معـارض متخصصــة وبرامــج ثقافيــة عالميــة رفيعــة المســتوى لتســهيل نشــر وتبــادل الخبــرات وتشـجيع البحـوث المسـتقلة والتعليـم القائم علــى البحــث والتعــاون.

يعــد مركــز الشــيخ عبــد الله الســالم الثقافــي واحـداً مـن أكبـر مناطـق العـرض المتحفـي على مســتوى العالــم، حيــث يضــم متحــف التاريــخ الطبيعــي ومتحــف العلــوم والتكنولوجيــا ومتحــف العلــوم العربيــة الإســلامية ومتحــف الفضـاء ومركـز الفنـون الجميلـة. وتضـم هـذه المتاحـف 22 صالـة عـرض تحتـوي علـى أكثر من 1100 قطعـة مـن المعروضـات. وعمـل علـى تجهيـز مركـز الشـيخ عبـد الله السـالم الثقافـي 96 جهـة متخصصـة مـن 13 بلـدًا حـول العالـم ممــا يعــد تعاونًا دوليًا مميزًا.

يوفـر متحـف التاريـخ الطبيعـي فرصـة فريـدة للتعـرف علـى عالـم الطبيعـة فـي الماضـي والحاضـر، حيـث ينطلـق الـزوار فـي رحلـة عبـر الزمـن تعـود بهـم إلـى عصـور سـحيقة حتـى عصـر الديناصـورات. فـي هـذه الرحلــة العلميــة، يشــاهد الزائــر مختلــف أنمــاط الحيــاة البريــة، ويطلــع علــى تحــولات النظــام البيئــي للأرض وصـولا إلـى البيئـة الطبيعيـة للكويـت ومـا تضـم مـن مكونـات غنيـة بتعددهـا.

التجربة والابتكار والاختراع والتعلم … مجتمعة، تجعل متحف العلوم والتكنولوجيا مصدراً للإلهام في عالم اليوم المستمر في التغير العلمي. إنها فرصة لجعل الزوار يتفاعلون ويصبحون جزءاً حيوياً من التقدم العلمي المتلاحق الذي يشهده عالمنا الحالي، حيث تتاح للزوار معلومات ممتعة حول آخر التطورات والاستكشافات العلمية، وسيختبرون بأيديهم بعض هذه العلوم والتجارب، إضافة لفرصة التفاعل مع الروبوتات.

متحف العلوم العربية الإسلامية يسلط الضوء على الأدب والفنون والعلوم التي ازدهرت من القرن الثامن إلى القرن الخامس عشر وآثارها على حياتنا اليوم. ابتدأت مسيرة الابتكار في العصر الذهبي حيث أبدع العلماء العرب والمسلمون باختراعات واستكشافات غيّرت وجه العالم كليًا. ويتعرف الزائر على الشخصيات التي لعبت دورًا حاسمًا في تلك الحقبة وأيضًا يمتعن في روعة التصاميم التي بناها العرب والمسلمون من خلال نماذج معلّقة لأجمل المساجد وأهمها.

مركــز الفنــون الجميلــة يهــدف إلى التطــور والارتقــاء الحضــاري للفنــون الجميلــة فــي الكويــت وذلــك لاحتوائــه علــى صــالات عــرض، ومســاحات للمعــارض، واســتوديوهات خاصــة للفنانيــن وقاعــات لإقامــة النــدوات. وبالتعــاون مــع جهــات عــرض ومؤسســات متخصصــة ســيوفر المركــز منافــذ عــرض لأعمــال إبداعيــة مـن خـلال التواصـل مـع فنانيـن ومحترفيـن عالمييـن ومحلين.

وأخيراً يجسد متحف الفضاء فضول الإنسان عن المجرات والفضاء الواسع الذي يحيط بنا. وسيوفر نظرة غير مسبوقة عن أهم الإنجازات والاستكشافات البشرية في تاريخ دراسة الفضاء، ويعطي الزائر فرصة غير مسبوقة لاستكشاف عجائب الكون والاطلاع على مُصادم الهدرونات الكبير.