بعد مشاركة النجم المصري محمد رمضان بإعلان لمستشفى 500 500 للتبرع لمرضى السرطان، والذي شارك فيه عدد من النجوم كأصالة نصري ويسرى، بادر رمضان بالتبرع بثلاثة ملايين جنيه لجمعية أصدقاء المبادرة القومية ضد السرطان ومؤسسة المعهد القومي للأورام كمبادرة منه لمساعدة مرضى السرطان والمساهمة في الحد منه. وقام محمد بنشر صور لشيكات التبرع التي تحمل اسمه معلقاً: “حسّيت إن مشاركتي في إعلان 500 500 لوحدها مش كفاية .. فكان لازم يبقى لي دور تاني ولو بسيط .. وتبرعي ده أقل واجب تجاه مرضى السرطان من أهلنا”. ورغم أنّ تبرعه لقي إعجاب وتقدير فئة من المعجبين، إلا أن ما تبقى من جمهوره أعلن غضبه موجهاً له انتقادات حادة على مواقع التواصل الاجتماعي مفادها أنّ الاشهار والتباهي لا يجوزان وأنه كان من الأجدر به أن يتبرع سراً ليكون “خالصاً لوجه الله تعالى”. كما اتهموه بالتفاخر بثروته والبحث هن التقدير.