بدأت قصته من عاصمة الأزياء باريس، حيث جلبت تصاميمه الانتباه منذ اللحظة الأولى، ومدّه هذا بالثقة للمتابعة بكلّ نجاح وتفوّق، حتّى أطلق مؤخراً خطاً جديداً تحت اسم Hindamme، يمثّل جيل الشباب ويدمج تراثنا العربي بتصاميم حديثة…

حدثنا المزيد عن نفسك؟

أنا مصمم سعودي أعشق جميع أنواع الفن منذ صغري، بدأت بالرسم ولا زلت أرسم لوحات تشكيلية لكن ما يجذبني أكثر هو تصميم الأزياء. عشت في عدة دول منها أمريكا وبريطانيا وقد تخرجت من باريس. كانت أول تجربة تصميم أزياء لي في عاصمة الأزياء باريس، فقد صممت عدة قطع لمتجر معروف ولاقت تلك القطع نجاحاً على مستوى المبيعات آنذاك، مما أعطاني الدافع للاستمرار بتلك المهنة. كانت Paraphernalia  هي الخط الأول الذي بدأت به في عام 2013، وحققت نجاحاً كبيراً وبيعت تصاميمي في محلات رباعيات على مستوى المملكة .. ومحلات S*uce في دولة الامارات المتحدة .. ولكن أحببت أن أبدأ بتصاميم تمثلني وتمثل جيلي من الشباب فبدأت بدمج تراثنا العربي بتصاميم حديثة، وقمت أيضاً بدمج الحضارة الشرقية بالحضارة الغربية، مع خط Hindamme.

ماذا ومن يلهمك؟

كثيرون يلهمونني، مثل الفنان بيكاسيو وجان ميشيل باسكيا، وكثير من مصممي الأزياء مثل مارتن مانجيلا و يوجي ياماموتو وأيضا مصممي الكوتور مثل عز الدين عليا.. وعموماً أي منظر أراه قد يكون ملهماً لي كالطبيعة أو تراثنا العربي الأصيل..

أطلقت مؤخراً خط Hindamme. ما الفكرة وراءه؟

فكرة Hindamme كانت تشغلني منذ فترة طويلة، وهدفي منها هو دمج الفن والحضارات القديمة وأهمها العربية التي تمثلنا كعرب عامة وشرقين خاصة بالتصاميم الأجنبية الحديثة … وأود أن أرتقي بالمصممين السعوديين إلى العالمية وأكون جاذباً لعالم الأزياء الغربي لعالمنا العربي.

صف لنا أسلوبك الخاص

إنّ الأسلوب الذي أسلكه في تصاميم Hindamme هو دمج الحضارة العربية القديمة بالحضارة الغربية الحديثة لجذب أكثر محبي الازياء والارتقاء بها، مثلاً استخدمت في المجموعة الأولى التي أطلقتها النقشات العسيرية التي ترسم على الحائط لتضفي عليه نوعاً من الجمال، فأحببت أن أعيد إحياءها مرة أخرى كونها باتت غير معروفة في عصرنا الحالي.

من هو مثلك الأعلى في الموضة؟

كثيرون من أحب تصاميمهم في عالم الازياء مثل ريكاردو تيشي مصمم ماركة جينفينشي، لأنه يدمج الشارع بالأزياء الراقية. ويستلهم في تصاميمه التراث من دول عدة.

حدثنا عن مجموعتك الجديدة

المجموعة الجديدة تظهر في تصاميمها دمج الحضارات الحديثة والقديمة وقد استخدمت عدة نقشات من مدن السعودية كعسير وابها والنماص، وأيضاً استخدمت صوراً لتراثنا القديم، كما استخدمت أيضاً نقشة الفهد العربي أو النمر العربي الذي يشتهر بقوته وسرعة حركته، حيث أوجه رسالة للجميع بحماية هذا الحيوان من الانقراض بسبب هواية القنص التي تكثر في بلدنا الحبيب. الألوان الأكثر استخداماً في هذه المجموعة هي الأسود غالباً والأبيض واللون الزيتي الرملي.  واستخدمت أقمشة عالية الجودة راقية جداً وما يميزها أنها لا تتجعد بسهولة.

شاركنا قصة عن إطلالة تظل دائماً محفورة في ذهنك.

حضرت حفلاً للفنان كانيه وست، وكان يرتدي مجموعة من الأزياء للمصمم ريكاردو تيشي وكانت بالفعل رائعة جداً ولن أنساها. والظريف في الموضوع أنني حضرت لنفس الفنان ولكن بعد عدة سنين وكان أيضاً يرتدي مجموعة من الأزياء الرائعة وكانت من تصميم مارتين مارجيلا. وأيضاً عرض الأزياء الذي حضرته في باريس عام 2008 لدار ديور العالمية من تصاميم المصمم الشهير جون غاليانو كان مذهلاً وملهماً جداً.

لو استطعت حضور عرض أزياء واحد فقط أثناء أسبوع الموضة، أي مصمم تختار؟

هذا سؤال صعب جدا فالمصممون كثر وأحب أن احضر للجميع .. ولكن إذا لا بد من تحديد مصمم واحد فسوف اختار حضور عرض أزياء دار شانيل، لأنّه حدث كبير في عالم الموضة.


ما الصيحة التي تود لو تختفي من عالم الموضة، وما الصيحة التي تودّ لو تعود؟

لا أرى أن تختفي أي صيحة من عالم الموضة فلكل مصمم تصاميمه الخاصة.. أود أن يعي الناس ما يناسبهم وأن تكون اختياراتهم للموضة بما يزيد مظهرهم جمالاً ورونقاً وشخصية، ولا يندفعوا وراء الصيحات لمجرد اتباع الغرب أو أحد المصممين المعجبين به. الصيحة التي أود أن تعود هي أزياء عصر الستينات بألوانها واختيار ما يناسبها من مجوهرات واكسسوارات فقد كانت بالفعل راقية جداً، وكذلك عصر الثلاثينات كأزياء المصممة سكياباريلي أو بلنسياجا.

ما هو تعريفك لليوم المثالي؟

بالنسبة لي اليوم المثالي هو اليوم الذي أرى تصاميمي تجوب العالم، والإطراء الرائع حولها، وبالطبع أن يتحقق الخطوة الأولى لذلك بافتتاح اول معرض لي في دبي بإذن الله.


ماذا كانت أفضل نصيحة قالها أحد لك؟

هنا لن أتكلم عن النصيحة بحد ذاتها ولكن سأتكلم عمّن أدلى لي بالنصيحة والتي أصبحت دافعاً قوياً لي.. قابلت في باريس المصمم عز الدين عليا والذي يعتبر أسطورة في عالم الأزياء ويومها قال لي أحس بإنه سوف تكون لك بصمة في عالم الفن السعودي. كلماته تلك كانت بالنسبة لي آنذاك أقوى دافع لبدء حلمي بالتصميم.

ما هي خططك المستقبلية؟

هي أن أتوسع أكثر وتصل تصاميمي إلى العالمية وأن يلبسها أكبر شريحة من العالم.