حسمت محكمة جنح المعادي أمر قضية فيديو غادة عبد الرازق الفاضح أخيراً بعد أن أعلنت حجز القضية للحكم يوم 26 نوفمبر القادم بالرغم من محاولات المماطلة. بعد أن قُدِّمت كل المستندات المطلوبة، يتوقف الحكم النهائي الآن على ثلاثة أمور، أوراق الدعوى المقدمة من المحامي سمير صبري، تقرير الخبير الفني حول المقطع الفاضح للتأكد من عدم الفبركة وأخيراً التقرير الطبي الذي قدمه محامو غادة عبد الرازق والذي يقر تعاطيها لمهدئات تجعلها غير متحكمة وبالتالي غير مسؤولة عن تصرفاتها. وبذلك تكون غادة عبد الرازق في مواجهة ثلاثة مصائر، الأول العقوبة المشددة والتي قد تصل إلى الحبس لمدة سبعة أعوام، والثاني السجن لمدة لا تتجاوز العام مع وقف التنفيذ وأخيراً البراءة، بعد اعتماد صحة التقرير الطبي، فما هو المصير الذي ينتظرها يا ترى؟

news