«تصاميمي تعكس أنوثة المرأة وزوجي سبب نجاحي»
إعلامية متميزة، ومصممة أزياء أنيقة ومؤثرة ايجابية على شبكات التواصل الاجتماعي. استطاعت أن تحقق النجاح في كل مجال اختارته في حياتها. محاطة بزوج قادرعلى أن يقدم لها الدعم الكامل لتحقيق نجاحاً تلو الآخر. لديها الكثير من الطموح والأحلام وتبني نجاحها على قواعد ثابتة. لولو العسلاوي، التقتها مجلة أهلاً! الكويت وتم التصوير وجلسة التصوير كانت من خلال هاتف هواوي P9، وأجرينا معها الحوار التالي.

كيف كانت بدايتك في المجال الإعلامي؟
بمحض الصدفة حيث تم استضافتي في برنامج “صباح الوطن” الذي كان يعرض على قناة الوطن كضيفة  للتحدث عن آخر صيحات الموضة لربيع وشتاء 2014/2015 . وبعد نجاح الفقرة تلقيت عرض من معدّة البرنامج لفقرة أسبوعية مدتها 15 دقيقة عن الموضة. لأنتقل فيما بعدها إلى برنامج “سوالف حريم” الذي عرض على تلفزيون الوطن، وحالياً أقوم بتقديم برنامج “ليالي الكويت” على تلفزيون الكويت.

شهرتك لم تكن محصورة في الإعلام فقط، بل أيضاً على شبكات التواصل الإجتماعي، وفي مجال تصميم الأزياء. ما هي الجهة المفضلة لديك؟
لكل منهم طعم خاص، ويمكن القول أنهم مرتبطون ببعضهما البعض. شبكات التواصل جزء من الإعلام خاصة في الوقت الحالي. كما أنني أعشق العمل الإعلامي وأحرص على دوري في شبكات التواصل ولديّ شغف وموهبة في مجال تصميم الأزياء، لذلك أسعى أن أحقق التوازن ما بين هذه المجالات.

ما هي المعايير التي تعتمدينها لإختيار أزيائك؟
يجب أن أشعر بالارتياح بما ارتديه لذلك أميل إلى الأزياء الكلاسيكية. كما أن لكل مكان ومناسبة نوع خاص من الأزياء. إلا أن القاعدة الوحيدة في هذا المجال ولأي سيدة أو إمرأة يجب أن تتطغى الشخصية على الأزياء وليس العكس.

كيف بدأتي في مجال تصميم الأزياء وصولاً لتأسيس علامة تجارية خاصة بك تحمل اسم Stitches Design؟
في البداية كنت أقوم بتصميم أزيائي خاصة لأنني كنت سمينة وكان من الصعب إيجاد تصاميم تتناسب مع ذوقي، وبشكل عام كانت تلاقي إعجاباً كبيراُ من الآخرين. ومن ثم انتقلت لمجال تصميم الأزياء حيث أحرص أن يكون لكل قطعة ميزة وطابعها الخاص الذي يمزج ما بين الراحة والعملية بإطلالة أنثوية. ولذلك أهتم بنفسي برسم التصميم واختيار الأقمشة والألوان والقصات، وأحببت أن أعطي للقطعة اهتماماً أكبراً، فاعتمدت عرضها بنفسي بحلتها الأخيرة من الإكسسوارات المناسبة وتسريحة الشعر والماكياج التي تناسب كل تصميم من تصاميمي على حدة، لكي تتوافق مع رؤيتي للتصميم منذ أن كانت مجرد فكرة إلى أن تم تنفيذها وإخراجها وعرضها للزبونة بالصورة التي أود أن تراها.
1
على ماذا تعتمد تصاميمك؟
أنا أرغب في إعطاء المرأة المنظر الأنيق باختياراتي للأقمشة من جودة فاخرة، تتدفق مع جسدها عندما تتأنق بلبسها وأطّبق هذا في اختياراتي للأقمشة الأنيقة الغنية بأساليب الحياكة المخفية الجديدة، فاهتمامي بالتفاصيل بنفسي حصدت إبهار زبائني، وترك انطباعاً قوياً كان أساساً اعتمدت عليه.

هل هناك تشكيلة خاصة لشهر رمضان؟
تم تصميم تشكيلة خاصة من الدراريع الأنيقة التي تناسب مختلف الأذواق وفي نفس الوقت عصرية وتعكس أنوثة المرأة.

هل هناك مصمم أزياء مميز لديك؟
أحب القطعة نفسها وليس المصمم بحد ذاته. لكن بطبيعتي أميل إلى الألوان الصارخة خاصة إذا كنت في مشوار عملي ولذلك أحبذ تصاميم “دولتشي أند غابانا” الذي حقق شهرة واسعة في مجال التصاميم التي تحمل طبعات صارخة. أما خلال تقديم البرامج التلفزيونية أميل للألوان الموحدة وأكون أكثر تحفظاً.

كيف تتعاملين مع الإنتقادات السلبية؟
أتجاهلها ببساطة لأنني لا أريد السلبية في حياتي. لكن في بعض الأحيان هناك نقد بناء أتقبله بكل رحابة صدر حيث أنه يمكن أن يساعدني على التطوير من ذاتي. ولكن للنقد أسس ومعايير يجب الإلتزام بها حتى لا يكون جارحاً، وإن حصل وخرج عن الأسس فحتماً لا أتقبله لأنني أعتبره نقداً سلبياً.

7
هل تعتبرين نفسك حققتي النجاح؟
كل نجاح يحفزني لنجاح أكبر، يمكن القول أنني طماعة في النجاح خاصة أنني أعتبر أن النجاح أشواط لا متنهاية. الحفاظ على النجاح ليس بالأمر السهل، لذلك كلما شعرت بالنجاح دفعني هذا الشعور إلى حلم مستقبلي أفضل.

إلى أي مدى يقدم لك زوجك الدعم؟
نحن لسنا فقط زوجين ولكننا “ربع”، ويمكن القول أن زوجي هو أكبر داعم لي وأساس نجاحي وأبني نجاحي على دعم زوجي.

هل تواجهك صعوبات في حياتك الزوجية كونك شخصية مشهورة؟
ليس هناك صعوبات تواجهني في حياتي الزوجية، بإمكاني اعتبارها صحية، والفضل لذلك يعود لعقلية زوجي المتفهمة والداعمة لي، فأنا دائماً أستشيره في أي خطوة أقدم عليها، فدعم زوجي مهم جداً، بإمكاني اعتباره أساس نجاحي، والأهم من ذلك أحاول قدر المستطاع ألا أقصر في واجباتي كزوجة وما يوازن العلاقة.
زوجي دائماً يقول لي مقولة وهي Happy wife is a happy life» « دائماً يقول لي أرى بعينيك سعادة فيما تفعلين، ولهذا السبب أنا أدعمك، فأنا أحب أن أراك سعيدة ومن هذا المنطلق أنا أستمد قوتي.

6

هل تختلفين مع زوجك في وجهات النظر؟
دائماً أستشير زوجي في أي صورة أرغب بنشرها أو اي مشروع يعرض عليَ. وما إذا حدث واختلفنا فهو قادر دائماً على إقناعي بوجهة نظره.

ماذا أضافت لك الشهرة وماذا سلبت منك؟
حب الناس وإحساسي بالمسؤولية الإجتماعية والسعي الدائم لأن أكون شخص لديها تأثير إيجابي على الناس أكثر ما أضافته لي الشهرة. ولكنها في الوقت نفسه سلبت شيئاً من خصوصيتي وبالرغم من محاولاتي المستمرة للحفاظ على جزء منها.

هل تتابعين مشاهير في الكويت على شبكات التواصل الإجتماعي؟
نعم أتابع العديد من المشاهير ولا يوجد أسماء معينة. وأعترف أنني أقلد طريقة مكياج ما إذا أعجبتني وكانت تتلاءم مع ملامح وجهي.

هل يمكن أن تتخلي عن الشهرة مقابل الأمومة؟
ممكن أن أتخلى عن كل شيء مقابل الأمومة ما إذا تطلب مني الأمر ذلك، ويمكن في نفس الوقت أن لا أتخلى عن شيء.

5
هل تفكرين في الأمومة؟
مع نمط الحياة السريعة أتمنى أن يحصل ذلك في الوقت القريب، وأنا وزوجي نفكر جدياً في هذا الأمر.

ما هي النصيحة التي توجهينها للمرأة الكويتية بشكل خاص والخليجية بشكل عام؟
اقول لأي إمرأة ما إذا عجبتك قطعة ارتديها ولا تتبعي موضة معينة خاصة إذا لا تناسبك. ويجب أن تطغي كل أمرأة على القطعة التي ترتديها، لذلك شخصياً أختار الأزياء التي تشبهني.

لأول مرة في الكويت تتم جلسة تصوير من خلال هاتف ذكي، ما رأيك في هذه التجربة؟
في البداية شعرت بالقلق من الفكرة، لكن عندما قمت بتجربة هاتف هواوي P9 وتعرفت على مميزاته، وكما أن موافقة المصور فيصل البشر على التصوير وبالتعاون مع فريق عمل مجلة أهلاً! الكويت شعرت بالحماس والإثارة لخوض هذه التجربة خاصة أنها تقام للمرة الأولى في الكويت. علماً أن العديد من جلسات التصوير العالمية مع مصوريين وعارضات أزياء عالميين تم تصويرها من خلال هاتف هواوي P9. حقاً كانت تجربة ممتعة ومميزة.

2