كان أفضل جزء من رحلتي زيارة مركز راشد للمعاقين حيث ذُهلت بأداء هؤلاء الصغار، أداء مدهش لم أشهد له مثيلاً بعد في حياتي. أتقدم بكل التقدير للأساتذة  ومقدمي العطاء والرعاية الذين يكرّسون وقتهم ليحظى هؤلاء الصغار بمستقبل مبهر.

kim