flydubai-fleet-1-copy

شهد الأول من يونيو 2009 التدشين التجاري لشركة فلاي دبي من مطار دبي الدولي. وبفضل أسطول جديد تامًا للطائرات من طراز بوينج 737-800، تم إعدادها جميعًا للدرجة السياحية، حققت فلاي دبي سريعًا سمعة طيبة لتزويد جمهور المسافرين ببديل حيوي لشركات الطيران متكاملة الخدمات. وبتركيز على الأسواق التي تعاني من نقص الربط الجوي المباشر – وهي الوجهات التي لها عدد قليل أو معدوم من الرحلات المجدولة من دبي، حققت شركة الطيران نموًا سريعًا في شبكتها الدولية التي تغطي دول الشرق الأوسط، والخليج العربي، وإفريقيا، والقوقاز، ووسط آسيا، وأوروبا، وشبه القارة الهندية. وباستهداف وجهات يرتفع الطلب عليها وتصل إلى خمس ساعات من الطيران دون توقف من وإلى دبي، يخدم الناقل الآن أكثر من 90 مدينة في 44 دولة، ومن المخطط إضافة عدد أكبر من الوجهات على مدار الأعوام القليلة المقبلة. وفي نطاق 6000 كيلومتر من دبي، يتعامل أسطول فلاي دبي – الذي يتألف بالكامل من طائرات بوينج – مع 2.5 مليار مسافر؛ أي ما يعادل ثلث سكان العالم، وبالتالي يزوّد فلاي دبي بالعديد من فرص النمو.

تؤمن فلاي دبي بتزويد الركاب بحرية الاختيار لتحديد الخدمات التي يرغبون في دفع رسومها؛ وهو ما يؤثر بدوره على مستوى الأسعار. خيار الطيران عندما يرغبون في ذلك، والوقت من اليوم الذي يريدون السفر فيه، والخدمات الإضافية التي يطلبونها. وفي إطار حرصها على خفض تكلفة السفر الجوي في المنطقة، تبذل فلاي دبي كل ما بوسعها للحفاظ على بساطة الأمور، ما يساعد على تقليص تكاليف التشغيل؛ وبالتالي، السماح بانعكاس هذا التوفير في التكلفة على المستهلك في صورة أسعار أقل. وتشمل الأسعار الضرائب والرسوم، ولكن إذا اختار الركاب الحصول على وجبة على متن الرحلة، واصطحاب أمتعة مفحوصة مسبقًا، فإنهم سيدفعون فقط مقابل الإضافات ويمكنهم إجراء ذلك قبل الطيران من خلال زيارة الموقع الإلكتروني وحجز وجباتهم أو باقة الأمتعة – 20 أو 30 أو 40 كيلوجرامًا. ويمكن للمسافرين أيضًا حجز الفنادق وتأجير السيارات عبر الإنترنت في وقت شراء تذكرة السفر أو في وقت لاحق. ويشمل إجمالي السعر المدفوع لدرجة رجال الأعمال وجبات الطعام، واستخدام النظام الترفيهي على متن الرحلة، وخدمة الأولوية في المطار.