حوار سريع مع غادة عبد الرازق 

تعودين للتعاون مع المؤلف أيمن سلامة من خلال مسلسل “ضد مجهول”، فهل غيابه عنكِ في المواسم الدرامية الماضية سبب في عدم نجاح أعمالك؟

أيمن سلامة مؤلف كبير وقدمت معه أكثر من عمل حققنا خلالها نجاحاً كبيراً وكان آخرها “حكاية حياة”، وبالعكس فأعمالي السابقة بعيداً عن أيمن حققت نجاحاً كبيراً ولكن يبقى لأيمن رونق خاص في الأعمال التي يُقدمها لي، وأنا سعيدة بعودة التعاون بيننا، وسوف يُشاهد الجمهور غادة عبدالرازق بشكل جديد تماماً حيث أُقدم دور مهندسة ديكور تنفصل عن زوجها ويتم حرمانها من ابنتها الوحيدة التي يتم اغتصابها وقتلها ويتم تقييد القضية ضد مجهول، وطوال أحداث المسلسل أبحث عن قاتل ومغتصب ابنتي في إطار تشويقي بوليسي.

للمرة الثانية تطرحين قضية الاغتصاب في مسلسلاتك، هل لزيادة نسب التحرش في مجتمعاتنا العربية سبب في اهتمامك بهذه القضية؟

بالتأكيد.. لابد أن يُقدم الفنان أعمالاً تُساير الأوضاع التي نعيشها، ومن المعروف في مجتمعاتنا العربية أن هناك زيادة في نسب التحرش ومن الضروري وضع حد لهذه الظاهرة التي تُهدد حقوق المرأة في العالم العربي، لذا فأنا أطرح القضية من جديد وبشكل مختلف بعدما طرحتها في مسلسل “الخانكة” منذ عامين.

هل صحيح أنكِ إضطررتٍ لتخفيض أجرك بعدما لم يُحقق مسلسل “أرض جو” النجاح المطلوب وخاصة أنكِ تتعاونين مع نفس المنتج؟

هذا الخبر غير صحيح وعارِ من الصحة، وأنا لست مُضطرة لأي شيء من أجل التواجد على الساحة وأفضل الغياب لو اضطررت للقيام بأي شيء من أجل التواجد، وأجري لم يقل ومسلسلي الأخير لم يفشل بل أن ظروف العرض الحصري هي السبب في عدم انتشاره بقوة في رمضان الماضي.

هل تؤمنين بنظريات النجم الأوحد في الوقت الحالي؟

لا أؤمن بهذا الأمر على الإطلاق وهناك اندثار واضح لهذه النظرية وخاصة بعد انتشار البطولات الجماعية، وكل فنان له ما يميزه عن غيره، وهناك نجوم ملفتون للنظر كل عام بأدوار ثانية ولا يوجد فنان يستطيع العمل بمفرده دون فريق عمل يدعمه ويسانده.