يسعى خلال مسيرته الإبداعية التي قاربت العشر سنوات، إلى إظهار كلّ ما تتميز به المرأة من أنوثة وإطلالة عصرية وجمال، ويعمل على التنويع بتصاميمه وبإدخال اللمسات العصرية التي تناسب الجميع…

حدثنا المزيد عن نفسك

لقد بدأت العمل على موهبتي وصقلها وتطويرها لتبدأ مسيرتي المهنية قبل عشر سنوات في الامارات العربية المتحدة، وقد دأبت على العمل لأطلق علامتي التجارية فيابسكو في فرعها الرئيسي في دبي – جميرا. ثم شاركت في مختلف وأهم المعارض والمهرجانات المتعلقة بالأزياء، ومن هذه المعارض معرض العروس، وعروض الأزياء المشتركة في برج العرب عام 2015 وفي دبي مول عام 2013 وفي فندق والدورف أستوريا في نخلة جميرا بعرض أزياء دي اند دي ليتست 2016.

ماذا ومن يلهمك؟

مصدر إلهامي الأساسي هو المرأة، وقد سعيت خلال مسيرتي المهنية التي تقارب العشر سنوات إلى إظهار كل ما تتميز به المرأة من أنوثة وإطلالة عصرية وجمال، وكلما رأيت إحداهن أشعر أن هناك تصميماً يناسبها وأبداً العمل عليه.

صف لنا أسلوبك الخاص

أحب التنويع بتصاميمي، وقد بدأت بالأنماط التقليدية، ولكن بسبب التباين بين الأذواق والاهتمامات وبهدف إرضاء جميع هذه الأذواق، بدأت بإدخال اللمسات العصرية البسيطة والسهلة والتي تناسب الجميع، لأنني لا أرضى بالوقوف عند حدٍ معين أو عدم الابتكار والتجديد.

من هو مثلك الأعلى في الموضة؟

بكل تأكيد هو المصمم الكبير فالنتينو غارافاني، لأنه المصمم الذي ساهمت تصاميمه في صياغة تاريخ الموضة لنحو 50 عاماً. وأحد أكثر الوجوه المعروفة في عالم الموضة وعمل واجتهد ليتخطى حدود العالم وهذا هدف أي مصمم يتطلع للعالمية.

حدثنا عن مجموعتك الجديدة

أطلقت مجموعتي الجديدة صيف دبي 2016، وقد تميزت هذه المجموعة بألوانها المبهجة والتي تغلب عليها الدرجات الفاتحة، واستخدمت العديد من الأقمشة الأنيقة التي أضافت لمسة أنوثة فائضة وخاصة مع مجموعة الألوان الفاتحة. تحتوي هذه المجموعة على قصات غير تقليدية وبسيطة بنفس الوقت، والتي تناسب السيّدة العصرية، وضمت كذلك تصاميم شابة ومتألقة لتتناسب مع السيدات في مقتبل العمر، فأنا كما قلت يهمني إرضاء جميع الأذواق والآراء.

لو استطعت حضور عرض أزياء واحد فقط أثناء أسبوع الموضة، أي مصمم تختار؟

أختار الحضور في عرض لمجموعة المصمم العظيم كريستيان ديور للاستمتاع بتصاميمه الرائعة وألوانها الخلابة. التي خلّدته وخلدت اسمه في عالم الموضة والأزياء، وهو حلم أي مصمم يطمح للاستمرار والبقاء والتطور.

ما الصيحة التي تود لو تختفي من عالم الموضة، وما الصيحة التي تود لو تعود؟

أتمنى عودة صيحة الستينيات والتي أراها تعود بالفعل شيئاً فشيئاً، ولكن مع قليل من الحداثة والتطوير، بما يتلاءم مع وقتنا الحاضر. وبدون شك وكمصمم أزياء لا يمكن أن يكون هناك شيء أو صيحة في الموضة أتمنى أن تختفي، فلكل شيء بالموضة سحره الخاص والــذي ينـاسب وقـته وربـمـا وقـتـاً آخر.

أين تتوفر تصاميمك؟

هي موجودة في بوتيك فيابيسكو الكائن في ذا مول في شارع شاطئ جميرا، وفروعنا في العين وأبو ظبي.

ما هو تعريفك لليوم المثالي؟  

اليوم المثالي بالنسبة لي هو اليوم الذي يبدأ بفكرة تطرق رأسي، وتقودني للعمل بشيء أحبه وأعشقه. كما أن من أفضل الأيام التي قد أمر بها هو اليوم الذي أكون فيه ناجحاً وأثبت فيه نفسي أكثر وأكثر.

ماذا كانت أفضل نصيحة قالها أحد لك؟

قال لي أحدهم يوماً ألا أفقد الثقة والإيمان بنفسي وبمقدرتي وإصراري، فهذا ما يؤدي إلى النجاح الدائم.

ما هي خططك المستقبلية؟

أنا دائم العمل والسعي لتطوير عملي وتصاميمي، لذلك سأظل هكذا أعمل على حلمي الذي بدأ يتحقق، ولكنني لن أقف عند حد معين أو نمط معين، وسأستمر بفعل كل ما أحب وأعشق، وأطور نفسي في مجال عملي هذا. وبطبيعة الحال سأستمر بإصدار مجموعاتٍ جديدةٍ وأتمنى دوماً أن ينال عملي إعجاب الناس.