بعد أن أثارت الممثلة الأمريكية ليندسي لوهان الجدل بين متابعيها على إنستغرام حول حقيقة اعتناقها الإسلام بعد حذفها كافة صورها، وتغيير لغة سيرتها الذاتية من الإنجليزية إلى العربية، أكّدت أخيراً اعتناقها الإسلام من خلال مقطع فيديو روت فيه كيف كان صديقها السعودي أحد أسباب إسلامها، حيث أهداها نسخة من القرآن.

وقالت: “إن صديقي السعودي المقيم في لندن أعطاني نسخة من القرآن الكريم، وأخذتها معي إلى نيويورك، وكان هذا بمنزلة باب مفتوح للتعلم، خاصة تلك الأشياء الروحية، وهذا من طبيعة شخصيتي”.

وأضافت: “كنت ممسكة بنسخة القرآن، وأنا أسير في الشارع، فهاجموني في أمريكا وقالوا إنني إنسانة سيئة… وهذا فقط لأنني أحمل القرآن”.

وتابعت: “سعدت عند العودة إلى لندن، لأنني أصبحت مهددة في بلدي… الناس عاملوني معاملة سيئة، لأن هذا معتقدي وهذا ما آمنت به”.

وقالت لوهان: “الآن أستطيع تخيل ما يقع للمسلمين كل يوم… فهمت ما يقع لهم من اضطهاد… فقد مررت بنفس التجربة”.