بأزيائها المميزة وفساتين الأعراس والملابس الجاهزة، تعدّ تصاميم عائشة ديبالا اختياراً مفضلاً من قبل الكثير من الفنانات العالميات والشخصيات الاجتماعية… كان لنا معها هذا الحديث عن بداياتها ومصدر إلهامها وجديدها…

ما هي المحطة التي تعتبرين أنّ لها تأثير اً أساسياً على ما وصلت إليه اليوم؟

في بداية مسيرتي المهنية وقبل افتتاح البوتيك الخاص بي، اتيحت لي فرصة على طبق من ذهب عندما تم عرض مجموعة من القطع الخاصة بي في  Saks Fifth avenue دبي، جنباً إلى جنب مع قطع الأزياء العالمية الفاخرة، وأصبحت علامتي إحدى أكثر العلامات مبيعاً في المتجر من ناحية أزياء السهرة، وكانت هذه المحطة أساسية في مهنتي وشجعتني على افتتاح متجري الخاص.

ماذا ومن يلهمك؟

الطبيعة والزهور والتاريخ من أهم مصادر إلهامي إلى جانب الهند وفنها وحرفتها اليدوية وتاريخها الغني بالأقمشة الفاخرة، والذي لا ينافسه شيء إلى حد الآن. كما أنّ زبوناتي هنّ من أهم مصادر الهامي أيضاً، فنحن على تواصل دائم وكثيراً ما نتناقش في خططنا، طموحاتنا وأحلامنا، وهذا ما يزيد بعداً آخر إلى مساحتي الإبداعية. وتمثّل لي الفتاة اليافعة التي أراها تتجوّل في المدينة مصدر إلهام لتشكيلتي للملابس الجاهزة، وفي معظم الأوقات التي أذهب فيها إلى باريس لحضور عروض الأزياء تجدينني في الخارج أراقب الناس وأستمد منهم الإلهام، كما يعطيني السفر جرعة بصرية وذهنية أطلق أفضل ما فيها في تصاميمي الجديدة.

صفي لنا أسلوب علامتك

علامتي التجارية هي مزيج رقيق بين الماضي البعيد والمستقبل. أريد أن أروي قصة، قصة تتحدث عن مسرحية لبطلين متناقضين ولفكرتين متناقضتين كالأنوثة والحدة، والديناميكية والكسل. وأيضاً تعبّر علامتي التجارية عن التراث والحرف اليدوية، إلى جانب مناشدتها للفئة الشبابية الأصغر سناً للمساتها العصرية.

حدثينا عن مجموعتك الجديدة

تضم تشكيلة ربيع صيف 2016 فساتين تحاكي فصل الربيع بنقوشها وبألوانها الزاهية مثل تدرجات البنفسجي والزهري والأزرق وغيرها من الألوان الشاحبة. استوحيت هذه التشكيلة المميزة من رحلتي إلى ساحل أمالفي عام 2015 . تضم تشكيلة الملابس الجاهزة مزيجاً من القطع بأساليب مختلفة تندرج من القطع العملية إلى الفساتين، كما تتوفر تصاميم من البلوزات والتنانير تناسب أزياء النهار والمساء. في حين أنّ الملابس الخارجية تزدان بالزخارف وطبعات الزهور والبتلات.

ما التحدي الأكبر التي يواجهك عند تصميم مجموعة جديدة؟

عندما تكونين في محيطٍ يشجعك على الإبداع تتمكنين من التفكير والتنفيذ بسرعة كبيرة، لكننا للأسف مقيدون بمواعيد معينة لإصدار كل تشكيلة في موعدها، كوني أصمم قطعاً مختلفة منها فساتين أعراس وملابس سهرة وغيرها فأنا اختار أياماً وأماكن معينة لأستعيد فيها مخيلتي في الابداع!

من المشاهير التي تودين أن يتزيّن بأزيائك؟

أحب أن ترتدي من تصاميمي روني مارا، كيت بلانشيت وجنيفر لوبيز.

ما هو مفهومك للأناقة؟

قال أرنست شوماخر: «كل أحمق يمكن أن يجعل الأشياء تبدو أكبر وأكثر تعقيداً وأكثر عنفاً، يتطلّب الأمر لمسة ذكاء والكثير من الشجاعة للتحرك في الاتجاه المعاكس». بالنسبة لي الأناقة هي شيء ملموس وأخلاقي وذو جودة عالية.

ما هي القطع التي لها مكانة مميزة في قلبك؟

بعض القطع يتطلب تصميمها عدة أيام لكن يبقى لها طعم وذكرى خاصة خلال مرحلة تصميمها، والقطع المفضلة لدي منها حالياً هي التنورة الجلدية التي تصل إلى الكاحل مع قميص قطني واسع.

ما الصيحة التي تودين لو تختفي من عالم الموضة، وما الصيحة التي تودّين لو تعود؟

أنا نادراً ما أهتم بالصيحات عدا الصيحات المميزة التي أجد فيها ما يجذبني، وعندما أبدأ بالتصميم لا أبالي بالصيحات فأنا أصمم ما يروق لي بغض النظر عنها.

ما هي أفضل نصيحة قدمهالك أحدهم؟

يشفق الناس دائماً على الضعيف، أمّا الغيرة فهي شيء يجب أن تناله.

ما هو تعريفك لليوم المثالي؟

تعريفي عن اليوم المثالي هو قضاؤه مع أحبائي وكلبي الصغير بعيداً عن أي جداول أعمال إلى جانب تناول الطعام المفضل لدي.

ما هي خططك المستقبلية؟

سننقل صالة العرض إلى D3 هذا الشهر ولدي العديد من المشاريع المميزة هذا العام، كما سنعرض تصاميم الأزياء الفاخرة لربيع وصيف 2016 في لوس أنجلوس وباريس. للمزيد من المعلومات، يُرجى زيارة:

ayesha-depala.myshopify.com