مصممة أزياء غير تقليدية، استطاعت أن تدمج ما بين التصاميم الشرقية والغربية في بوتيكها “رشا لندن”. شاركت في معرض العروسة “وايت غاليري” في بريطانيا ونالت تصاميمها الكثير من الصدى الإيجابي. بريطانية الجنسية وفلسطينية الأصل. إلتقت مجلة أهلاً! الكويت مع مصممة الأزياء رشا السيد، وأجرينا الحوار التالي.

أخبرینا المزید عن نفسك

الحفاظ على الرشاقة يلعب دوراً كبيراً في حياتي. شاركت بماراثون باريس منذ فترة قصيرة. وكلما أتيحت لي الفرصة أسافر، ومن الدول المفضلة القدس، المكسيك، غواتيمالا والهند هي بعض من الأماكن الرائعة ولحسن الحظ كانت لدي الفرصة للسفر لتلك الدول. أحب أن أعد الحلويات لكن بمكونات بديلة وصحية. ولديّ شغف للسيارات الرياضية الكلاسيكية البريطانية.

كیف بدأت في مجال تصمیم الأزیاء؟

عندما كنت طفلة كنت أحب الرسم، جمع الأقمشة والخرز لتصميم بعض القطع. واصلت شغفي في الإبداع وقررت دراسة تصميم الأزياء. تخرجت من سنترال سانت مارتينز في عام 2004.

طورت من شغفي في التاريخ والأزياء التقليدية مع ما كان يرتديه الناس في مختلف العصور ولمختلف المناسبات. أردت أن يكون لدي بصمتي الخاصة في مجال تصميم الأزياء وبدأت في تصميم فساتين الزفاف والسهرة على حسب طلب الأسرة والمقربين.

ومع الوقت اكتسبت الخبرة في مجال التصميم، وأطلقت أول تشكيلة فساتين أعراس في سنة 2014 حيث تم عرضها في نايتسبريدج في بريطانيا.

من هو مصممك المفضل؟

جان بول غوتييه، إيلي صعب وشانيل. جميع تصاميمهم ثورية وخارجة عن المألوف. يؤمنون بأفكارهم ومعتقداتهم لخلق تصاميم تتوارثها الأجيال.

حدیثنا عن تجربتك في معرض العروس “وايت غاليري” الذي أقيم في بریطانیا؟

كانت الأجواء في معرض العروس “وايت غاليري” مثير وحيوي للغاية. وكان نقطة جذب قوية للصحافة العالمية وكذلك لعملاء محليين وعالميين. جذبت تصاميمي الإنتباه من خلال الأساليب المستخدمة والفريدة. تبحث العرائس في أوروبا عن الفساتين التي تعكس شخصياتهم الفردية ولتكون قطعتهم الخاصة والمميزة في هذاليوم، وبنفس الوقت يسمح لهم بالتحرك بحرية والتمتع بيومهم دون قيود.

هل تحافظین على البصمة الشرقیة في تصاميمك؟

نعم من خلال الأنماط الهندسية والفسيفساء من منطقة الشرق الأوسط والمثيرة للاهتمام، وخاصة في التطريز. وأدرجت بعض هذه الأشكال والأنماط في تشكيلة 2017 وفي نفس الوقت حافظت على التصاميم المعاصرة والبراقة في آن واحد.

هو مصدر الهامك؟

ليس لدي أي أفكار مسبقة أو أساليب للإلهام، وأعتقد أن الإلهام هو في كل مكان. يمكن العثور عليه بين الناس، والألوان، والخرز، والأصوات، والأقمشة، والتاريخ، والسفر والحب.

ما هو التحدي الأكبر في مجال تصمیم الأزیاء؟

التحدي الأكبر هو تقديم أفضل التصاميم للعملاء لارتداء ثوب مذهل في يومهم الخاص. وكون الشخص رائد في مجال تصميم الأزياء فلا بد من الإتجاه عكس التيار وتصميم قطع غير تقليدية

وجرت العادة أن ترتبط فساتين الأعراس مع الأفلام الخيالية، إلا أن العروس اليوم تبحث عن فستان يتشابه مع شخصيتها.

ما هي مواصفاتك للمرأة الأنیقة؟

المرأة الأنيقة هي القادرة على الحفاظ على شخصيتها. ومن وجهة نظري الثقة والإبتسامة هو كل ما تحتاجه المرأة لتكون أنيقة.

كیف تصفین علامتك التجاریة؟

تصاميمي توازن ما بين الراحة والبريق مع التخلي عن التصاميم المقيدة والتقليدية. تصاميمي متميزة بالأكتاف المطرزة والأكمام الشفافة الطويلة. أيضاً تتوفر مجموعة مختارة من التنانير، والبلوزات والجاكيتات القصيرة.

ما هي النصیحة التي تقدمینها لمحبي الموضة؟

اختيار اللباس الذي يعكس شخصيتك وأن تستمتعي باخيتارك للأزياء.

ما هي مشاریعك الجدیدة؟

سأشارك مرة أخرى في معرض العروسة 2017 في بريطانيا. وكما سيتم افتتاح أفرع أخرى في بريطانيا لفساتين الأعراس والسهرة.

للاطلاع على كل ما هو جديد يمكنكم زيارة الموقع الإلكتروني: www.rashalondon.com

تويتر وانستقرام: rashalondon

البريد الالكتروني:rasha.rashalondon@gmail.com