استطاعت خبيرة التجميل الكويتية حنان دشتي على مر أكثر من 15 عاماً في محال التجميل أن تتبوأ على عرش خبيرات التجميل في الكويت، خاصة أنها استطاعت عملت جاهدة لتكون اليوم أول خبيرة تجميل كويتية تطلق علامة تجارية خاصة باسمها. في هذا العدد من مجلة أهلاً! الكويت التقينا مع خبيرة التجميل حنان دشتي، وأجرينا الحوار التالي.

حنان دشتي

بدأت حنان دشتي في مجال المكياج قبل انتشار مواقع التواصل الاجتماعي، وبالرغم من ذلك استطاعت أن تحقق شهرة واسعة، ما هو السبب؟

كان عدد خبيرات التجميل الكويتيات قليل جداً في ذلك الوقت، وكانت الصحافة والإعلام تركز وتسلط الضوء على الأبرز والأنجح منهن . وبسبب عملي الجاد والمستمر استطعت أن أحقق النجاح، وكان اهتمامي يصب أيضاً على الصحافة والإعلام. قبل وجود مواقع التواصل الاجتماعي  حيث كانت المجلات  والجرائد  والمكان الوحيد الذي يمكن للشخص أن يحقق الشهرة والنجومية من خلاله بشرط أن يكون الشخص مجتهد، ولديه ما يقدمه.   

ما الذي يميز حنان دشت عن غيرها من خبيرات التجميل؟

أركز على خدمة العملاء بشكل عام، وتركيزي دائماً يصب على العرائس ليظهرن بأجمل وابهى صورة في يوم العمر، ولا يقتصر الأمر على ذلك بل أهتم ايضاَ بالمقربين من العروس.

ما هي الصعوبات التي واجهتك، وهل حتى اليوم تواجهين صعوبات؟

أعتبر أن الإنفصال من الأمور التي مثلت لي الصعوبات في مجالي المهني، وقد اعتقد الكثير أنني لن أكون قادرة على تخطي هذه الأزمة والإستمرار في مجال التجميل، لكن ما حصل كان عكس ذلك. بل على العكس، استمريت وحققت النجاح.

هل خططت حنان دشتي لهذه الشهرة؟

لم أخطط لهذه الشهرة ولم أطمح لذلك، لكنني عندما حلصت عليها استجت لها بطريقة  ايجابية. كان تركيزي يصب على عملي فقط.

اليوم تضم الكويت العديد من خبيرات التجميل، من وجهة نظرك من هي التي تستحق اللقب؟

نعم هناك الكثير من الخبيرات في الكويت، وبعض منهن مبدعات في مجالهن. أتجنب أن أحدد ألقاب، لكن يمكن القول أنه لكل مجتهد نصيب.

هل هناك خبيرة تجميل في الكويت مميزة عن غيرها؟

هناك خبيرات تجميل تميزوا بطريقة دمج المكياج أو الجرأة  في تطبيق المكياج أو نظافة المكياج، كل منهن متميزة بأمر ما لكن الأفضل من تستطيع أن تجمع كل هذه الأمور.

هل المنافسة في هذا المجال أصبحت اليوم اقوى؟

المنافسة أصبحت أقوى بسبب سرعة الإنتشار.

ماذا عن مستحضرات التجميل الخاصة بحنان دشتي؟

مستحضرات حنان دشتي علامة تجارية انطلقت بعد رحلة من التعب والبحث والتنقيب عن أهم الأساسيات في هذه الرحلة. وما يزيدني فخراً أنني الإمرأة العربية الأولى التي تطلق مستحضرات تجميل تحمل اسمها.

كيف يتم اختيار مستحضرات التجميل التي يتم طرحها في الأسواق؟

على اساس احتياجات بشرة المرأة العربية والخليجية. ففي مجتمعتنا العربية بشرتنا تتطلب احتياجات خاصة عما تتطلبها بشرة امرأة في دولة أخرى، كما أن البيئة والطقس ونظرتنا للجمال، جميعها عوامل تؤثر في تركيبة المكياج الخاصة بعلامة حنان دشتي التجارية. كما أننا كدول خليجية نهتم بالمكياج بشكل كبير.

حنان دشتي

هل حتى اليوم تلتحقين بدورات تدريب؟

أنا اليوم أسعى إلى تطوير جيل جديد من خبيرات التجميل في المركز الخاص بحنان دشتي، وأهتم أن يكونوا على قدر المسؤولية والتغييرات. 

ماذا اخذت منك الشهرة؟

الوقت خاصة الوقت المخصص لأسرتي، لأن الشهرة تسرق من الوقت.

هل أي من بناتك لديهن ميول في مجال التجميل؟

ابنتي بتول تميل إلى المكياج وهي مبدعة، كما أنها تساعدني باختيار المكياج من أحمر الشفاه وظلال الأعين وغيرها. وهي مطلعة على كل ما هو جديد في عالم التجميل، يمكن القول أنها حنان دشتي الصغيرة.

ما هو طموح وحلم حنان دشتي ؟

على الصعيد المهني، حلم حنان دشتي أن تكون اسم يتوارثه الأجيال وتصنع ارث في عالم التجميل لينتقل إلى الأبناء والأحفاد.

على الصعيد الشخصي، أتمنى أن يعيشن بناتي حياة سعيدة.

ما الذي يثير غضب حنان دشتي؟

تأجيل العمل والظلم.

كيف تقضي أوقات الاجازة؟

نادراً ما يكون لدي فرصة في الحصول على إجازة. أنا أزور المكتب بشكل يومي تقريباً.

كيف تتعاملين مع الضغوطات التي تواجهك؟

اذكر نفسي انني انسانة شجاعة وقوية قادرة على تخطي الأزمات خاصة أن مشواري المهني لم يمكن سهلاً على الإطلاق.

كيف تصفين علاقتك ببناتك؟

علاقة حب عميقة، اعتبرهم صديقاتي وشقيقاتي في نفس الوقت.

ما هي الطقوس التي تلتزمين بها في شهر رمضان؟

الالتزام بالتجمع مع العائلة في هذا الشهر. 

حنان دشتي