انضمت النجمة اللبنانية نادين الراسي لقائمة المطلقات خلال عام 2016 المنقضي، حيث تطلقت من زوجها جيسكار أبي نادر ووصل الأمر بينهما للمحاكم، كذلك انفصل نجم الموسم الثاني من “أراب أيدول” الفلسطيني محمد عساف عن خطيبته الإعلامية الفلسطينية لينا قيشاوي بعد عدة شهور جمعت بينهما.

وحازت أزمة إنفصال المُطرب أحمد سعد والفنانة ريم البارودي على إهتمام الجمهور والصحافة خلال عام 2016 وخاصة مع الإنفصال والعودة مرة أخرى حيث اختلط الأمر على الجمهور واعتبروه أشبه بلعبة الكراسي الموسيقية.

ومن بين أزمات الفنانين خلال 2016 هو طلاق الفنانة دوللي شاهين ووصول الأمر للمحاكم، حيث كانت دوللي قد انفصلت عن زوجها المخرج باخوس علوان من قبل ولكنها عادت ولم يستمر الأمر لشهور قليلة وعاد الأمر أسوأ مما كان.

طلاق الثنائي الأشهر

ما استبعد الجميع حصوله في هوليوود قد حصل فعلاً في 19 سبتمبر: رفعت أنجلينا جولي دعوى للحصول على الطلاق من براد بيت. كان الانفصال، إذا صح التعبير، سبباً وراء واحد من أضخم وأهم الأخبار التي ضجّ بها العصر الحديث. أكدت التقارير الأولية أن أنجي قررت إنهاء حياتها الزوجية بعد مشادةٍ بين براد وابنهما مادوكس البالغ من العمر 15 عاماً على متن طائرة. ومنذ ذلك الحين، تكهن البعض بأن هذه المشادة لم تحصل قط أو أنها لم تكن عدائية حقاً، إذ لم تورد أشرطة التسجيل شيئاً عنها. ومع ذلك، أجرت دائرة مقاطعة لوس أنجلس لرعاية الأطفال والعائلة تحقيقاً لمدة شهرين تقريباً للوقوف على حقيقة حصول أي اعتداء على الأطفال في طريقة تعامل براد بيت مع أولاده. في 9 نوفمبر، أفادت الأنباء بأن التحقيق قد أغلق وبأن براد لم يخطئ بحقّ أولاده بحسب أحد الأخصائيين الاجتماعيين. أفادت تقارير أخرى أيضاً بأن براد يعاني مشاكل إدمان مخدرات وكحول، إلا أنه خضع طوعاً لاختبار المخدرات وكانت النتيجة سلبية.

بعد أن رفعت أنجلينا جولي دعوى الطلاق بحق براد بيت، نشبت معركة بين الزوجين بشأن الوصاية على أولادهما الستة. في دعواها، طالبت جولي بالحصول حصرياً على الحضانة الفعلية مع منح براد الحق بزيارة الأولاد. بعد أسابيع قليلة من رفع الدعوى وافق براد وأنجي على ترتيب مؤقت لحضانة مادوكس، 15 عاماً؛ وباكس، 12 عاماً؛ وزهرة، 11 عاماً؛ وشيلوه، 10 أعوام؛ والتوأمين نوكس وفيفيان، 8 أعوام طوال فترة تحقيق دائرة مقاطعة لوس أنجلس لرعاية الأطفال والعائلة. وبموجب هذا الاتفاق، تحصل جولي على الحضانة الكاملة بينما يحصل براد على حقّ زيارة الأولاد على أن تكون الزيارات الأولى خاضعة لمراقبة معالج يكون مخولاً بالسماح لبراد بعد ذلك بزيارة أولاده من دون مراقبة. وينص الاتفاق أيضا على ضرورة خضوع الزوجين السابقين لجلسات الإرشاد الفردي وكذلك حضور جلسات الإرشاد الأسري مع الأطفال.

في نوفمبر، قالت أنجلينا جولي إنها توصلت وبراد بيت إلى اتفاق آخر في ما يتعلق بحضانة الأطفال، فهي تقول: “يمكن أن نؤكد أن خبراء العناية بالأولاد قد شجعوا الطرفين على التوصل إلى اتفاق. استناداً إلى هذا الاتقاق، يبقى الأولاد الستة مع الأم، بينما يشاركون والدهم جلسات علاجية. وقد صرّح خبراء رعاية الأطفال أن هذه الإجراءات ستكون لصالحهم إلا أن براد لم يتلقَ فعلياً المذكرة. في الحقيقة، تقدّم براد بلائحة جوابية رداً على جولي داعياً القاضي إلى الحكم بالحضانة القانونية والمادية المشتركة في محاولة لإنهاء حرب الحضانة القائمة.

World Premiere Of Disney's "Maleficent"  Arrivals