Annie Miami Walk Of Fame Ceremony

"Money Monster"  Red Carpet Arrivals - The 69th Annual Cannes Film Festival87th Annual Academy Awards  Arrivals

تظهر النجمات العالميات تحت الأضواء والشهرة كأنهنّ أيقونات في الجمال والأناقة، والنظافة! لكنّ الحقيقة على يبدو عكس ذلك. حيث تظهر الممثلة والمغنية الأمريكية، غوينيث بالترو، كأيقونة مثالية، لكن في المقابل، لاحظ المحيطون بها في إحدى الحفلات الرسمية، الرائحة “الكريهة” المنبعثة منها، حيث أفاد أحد أصدقائها أن “رائحة غوينيث كانت قوية بدرجة كبيرة ومقززة، ولكن لا يبدو أنها قد انتبهت لذلك، ولاحظتُ أن بعض الأشخاص الذين صافحتهم أثناء الحفل، قد انزعجوا من رائحتها ووضعوا أيديهم على أنوفهم عند مرورها”. وأضاف صديقها: “غوينيث لا تحبذ مزيلات العرق لأنها تحتوي على مواد مسرطنة، كما أنه قد ينتج عنها حساسية على مستوى الإبطين. كما أنها تزيد من احتمال الإصابة بسرطان الثدي، وهي تفضل أن تكون ذات رائحة كريهة على أن تكون ميتة”. كما اعترفت الممثلة الأمريكية، جوليا روبرتس، أنها ليست مولعة باستخدام مزيلات العرق، ولم تجرب استعماله يوماً. ومن الواضح أنها لم تستعمل الصابون أيضاً طوال حياتها. وصرح حارسها الأمني السابق أن “روبرتس مهملة جداً ولا تعتني بنظافة جسمها، فهي تستطيع أن تبقى فترة طويلة من دون استحمام وذلك لأجل توفير الماء، كما أنها تستمتع كثيراً بالرائحة الطبيعية التي يفرزها جسمها، ولا تحبذ غسل شعرها لأنه من النوع الجاف”. ولاحظت وسائل الإعلام ومعجبي النجمة الأمريكية، كاميرون دياز، آثار العرق على ثيابها أثناء مرورها على السجادة الحمراء في إحدى المناسبات، وفي أعقاب ذلك، صرحت الممثلة أنها لا تستعمل مزيلات الروائح، لأنها مضرة جداً بصحة الإنسان، وخاصةً النساء، ونصحت بعدم استعمالها.

وقالت دياز: “أفضل طريقة للوقاية من سرطان الثدي تكمن إزالة الشعر فقط”.