في مفاجأة من العيار الثقيل، وبعد غياب 15 عاماً عن الحفلات في القاهرة، يعود النجم الكبير سلطان الطرب جورج وسوف إلى أحضان مصر بحفل غنائي ضخم يحييه في 24 فبراير المقبل، داخل أحد الفنادق الكبرى.   

ويعد الحفل هو الأضخم والأكبر للسلطان في القاهرة، خصوصا أنه يتمتع بشعبية وجماهيرية عريضة في مصر والوطن العربي، وتستعد الشركة المتعاقدة والمنظمة للحفل لاستعدادات كبيرة وتقنية على أعلى مستوى، إضافة للإمكانيات الصوتية بمقاييس عالمية أثناء إحياء الحفل.

5EDB7722.JPG