US President Barack Obama presents actress and comedian Ellen DeGeneres with the Presidential Medal of Freedom, the nation's highest civilian honor, during a ceremony honoring 21 recipients, in the East Room of the White House in Washington, DC, November 22, 2016. / AFP / SAUL LOEB        (Photo credit should read SAUL LOEB/AFP/Getty Images);news

حصلت الإعلامية والممثلة الكوميدية إلين ديجينيريس، على وسام الحرية الرئاسي، الذي يعد أعلى تكريم يمنح من قبل رئيس الولايات المتحدة الأمريكية. وأثناء تكريمها، كشف الرئيس الأمريكي باراك أوباما عن إعجابه بشخصيتها، قائلاً: “ساعدتني كي أكون الشخص الذي أنا عليه الآن، وهي قادرة على جعلك تضحك على أي شيء”. وأشار أوباما إلى شجاعتها، موضحاً: “من السهل أن ننسى الآن، بعدما أصبح من حق الجميع الزواج بأمر القانون، دون النظر إلى ميولهم الجنسية، لكن أريد تذكيركم بأن إلين خاطرت بمستقبلها المهني، منذ أكثر من 20 عاماً، حين أعلنت أنها مثلية الجنس، فعادة الناس لا يفعلون ذلك”.

فيما بدأت إلين البكاء، أثناء إلقاء كلمة قصيرة تعرض إنجازاتها، إذ قال المتحدث: “في حياة مهنية امتدت لمدة 3 عقود، تمكنت إلين ديجينيريس من رفع معنوياتنا، وجلب الفرح إلى حياتنا كفكاهية وممثلة ومذيعة تليفزيونية مشهورة. وفي كل دور قدمته، كانت تذكرنا بأن نكون طيبين مع بعضنا البعض، ونعامل الناس كما نحب أن يعاملونا”، وتابع: “في لحظة فارقة، ساعدت شجاعتها وصراحتها تغيير قلوب وعقول الملايين من الأميركيين، ودفع أمتنا نحو المساواة وقبول الآخرين. ومرة أخرى، استطاعت إلين أن تجعلنا نرى أن شخص واحد يمكن أن يجعل العالم أكثر متعة وأكثر انفتاحاً”.إضافة إلى إلين، حصل 20 اسماً آخر على الوسام نفسه، من بينهم الممثلون توم هانكس وروبرت دي نيرو وروبرت ردفورد وسيسلي تاسيون، والرياضيون مايكل جوردان وكريم عبد الجبار وفين سكالي، إضافة إلى الفنانين بروس سبرينغتين وديانا روس وغيرهم.