بعد يومين من تداول صورة في شبابه وسخرية الكثيرين منها على مواقع التواصل الاجتماعي، رد الفنان تامر حسني مؤكداً أنّ الصورة التي لاقت رواجاً هائلاً هي بالفعل صورته.  وأشار حسني إلى أنّه كان يقلّد الفنانين والمشاهير آنذاك، في وقت لم يكن لديه الأموال أو الدعم من الوالد ليحقق طلباته ويشتري ما يريد، مؤكداً أنه تعهّد بنشر الصورة نفسها عندما يكبر ويحقق حلمه.  وأضاف أنه ينصح الذين سخروا من الصورة أن يحققوا أحلامهم وينجحوا مثله، مقدماً الشكر لـ “الشاب الصغير الذي صبر وأصر على تحقيق حلمه وقدم منه رجلاً وفناناً وإنساناً اسمه تامر حسني”.